top of page

أسباب الحروب العربية العربية الآن


أسباب الحروب العربية العربية الآن ..؟

العرب يقتلون العرب ويدمرون مدنهم وتسيل دماؤهم بايديهم هذه اللوحة القاتمة في الحياة العربية الان.. لها اسبابها المدفونة تحت التراب ومحركاتها المخفية عن الانظار .وكان لابد لنا من الغوص قليلا في اعماق التاريخ ..لمعرفة ما يدور امامنا فان الحاضر مولود من رحم الماضي والتاريخ مدرسة لمن يريد ان يعرف الحقيقه.

يخطيء من يعتقد ان( بشار الاسد) او( نوري المالكي) او (الحوثيون) او غيرهم من العرب هم سبب ما نراه من شلالات الدم ومن جثث الاطفال العرب الذين بقتلون بايدي اخوانهم العرب .فهؤلاء ليسوا الا احجار شطرنج على رقعة العالم العربي والاسلامي .فنحن نشاهد مؤامرة على وحدة العالم العربي كله من المحيط الي الخليح اكبر من هؤلاء بكثير ولقد تم نسجها بخبث ودهاء الدول الاستعمارية الغربية التي خرجت من بلادنا تحت اسم الاستقلال ولكنها عادت الينا منذ زمن وهي نسجت خيوط المشروع الغربي لتدمير العالم العربي.

نرجع الي عام 1905 حيث دعت بريطانيا وهي راس الثعبان الاستعماري دعى رئيس وزراء بريطانيا السير( كامبل بانرمان) الدول الاستعمارية الكبري في القرن التاسع عشر وهي (فرنسا وهولندا وبلجيكا واسبانيا والبرتغال وايطاليا) الي مؤتمر سري عقد في (لندن) سنة1905..لبحث المحافظة على نفوذ تلك الدول وتعبيد طريق تدمير الدول التي تختلف معها.. والتي لا تسير في ركابها. بل الدول التي تصطدم حضارتها مع الحضارة الغربية المسيحية .وبدأ السير (كامبل )بان سال المؤتمرين هل تريدون البقاء على القمة او السقوط ..؟ فاجابه الجميع نريد البقاء على القمة .ونعتقد ان هذا من اهم المؤتمرات التي نشات عنها معظم الكوارث التي اصابت العالم العربي من تقسم بلاد الشم بحسب اتفاق( سايكس بيكو) او (وعد بلفور) وزير خارجية بريطانيا سنة1907بانشاء وطن قومي لليهود في فلسطين او اعلان قيام دولة اسرائيل سنة 1948او (معاهدة لوزان )باعطاء لواء الاسكندرون السوري الي تركيا ..الخ.

اجتمعت الدول السبعه في لندن وكانت تنظر الي العالم بعقليتها الاستعمارية الخبية.واتضح لها ان البحر الابيض المتوسط هو شريان الحياة بالنسبة للدول المجتمعه في (لندن) فهو الطريق الموصل الي مستعمراتها في ذلك الزمان او في المستعمرات التي تنوي استعمارها في المستقبل القريب..فيجب المحافظة عليه من اي اعتداء خارجي .

ولكن مع الاسف الشديد اتضح للدول المجتمعه ان الشواطيء الجنوبية للبحر الابيض المتوسط يعيش عليها (شعب واحد) من العرب همجي غير متحضر وهو يهدد هذه المنطقة باسرها .الا انه شعب واحد يتكلم لغة واحدة ويدين بدين واحد ومتوفر لهووحدة التاريخ واللغه. ويستطيع المواطن العربي السير من (الكويت) على الخليج الفارسي الي (نواكشوط )بدون هوية او جواز سفر .مما يجعله خطرا على الدول الغربية وحضارتها.خاصة وان هذا الاقليم يقصد الاراضي العربية تقع في اعماقها ثروات هائلة وكميات ضخمة من النفط والذهب والمعادن الاخري بكافة انواعها وهم جهلة وهمجيون ولا يعرفون استخراجها.

فقام المؤتمرون بعقليتهم الاستعمارية بالتظر الي الكرة الارضية والي شعوبها وبداوا في تصنيف هذه الشعوب وهذه الاوطان بمقياس استعماري الا انهم زعموا ان المعيار هو (الحضارة )لكل شعب وانظلاقا من هذه النظرية قسموا العالم الي ثلاثة مناطق هي:-

1-دول الحضارة الغربية المسيحية . وهي في المرتبة الاولى في العالم وهي تشمل الدول الاوروبية ودول امريكا الشمالية وكذلك استراليا.

2-دول تقع ضمن الحضارة الغربية المسيحية .ولكن لا يوجد تصادم حضاري مع العالم الغربي بسبب بعدها عن العالم الحضاري وهي دولة الهند والصين ودول جنوب شرق اسيا اضافة الي دول امريكا الجنوبية.

3-دول لا تقع ضمن الحضارة الغربية المسيحية . ولكن التصادم الحضاري واقع لا محالة فهي دول الديانات السماوية الثلاث وهي تحديدا (الدول العربية) خاصة (والدول الاسلامية )عامة .فكل منها لها بعد في اعماق التاريخ وبالتالي فهي تتمتع بحضارة تختلف عن الحضارة الغربية المسيحية مما يجعل التصادم الحضاري واقعا لا محالة فهي تشكل تهديدا خطيرا على الدول الغربية المتفوقة في كل شيء.

وبدأ الفكر الاستعماري الخبيث الذي يسير بمنهج الغطرسة والتعالي عن باقي الشعوب يفكر في كيفية التخلص من العالم العربي المتوحش والهمجي ولم تكن كلمة الارهاب ظاهرة في ذلك التاريخ لوصفونا بها ايضا .

توصل المجتمعون الي ضرورة وضع (جسم غريب) في هذه المنطقة العربية وحددوا لها ادوارا ثلاثه هي :-

1- ان تشطر العالم العربي الي شطرين فتفصل العرب الذين يسكنون في اسيا عن باقي اخوانهم العرب الذين يسكنون افريقيا.

2- ان يجعل المنطقة العربية في حالة دائمة من التوتر والفتن والحروب.الطائفية والمذهبية والدينية والسياسية..الخ.

3- ان يكون ولاء هذا الجسم مواليا الي الغرب 100% دائما وابدا

وهكذا بدأ المشروع الغربي الذي يكون من مهماته اثارة الفتن والمذهبية والطائفية والدينية والعرفية والسياسية..الخ.

هذا بداية المشروع الغربي ضد وحدة العالم العربي والعالم الاسلامي الا انه يحتاج الي (اداة تنفيذية) وكان المؤتمر كما قلنا انعقد في لندن سنة 1905 وكانت الحركة الصهيونية تبحث عن وطن لليهود بعد المؤتمر الصهيوني الاول الذي عقد في( بزل) بسويسر بزعامة الصحفي النمساوي (هرتزل) وكان شعارهم (نبحث عن ارض بلا شعب.. لتكون وطنا لشعب بدون ارض) .حيث اختاروا (فلسطين) وطنا لهم .فذهبوا الي بريطانيا وعرضوا خدماتهم وفعلا صدر (وعد بلفور) المشؤوم من وزير خارجية بريطانيا العظمى سنة 1907 الي اليهود ليكونوا هذا (الشريط العازل) بين العالم العربي والعالم الغربي.واتفق (هرتزل) مع بريطانيا على تنفيذ جميع الطلبات الغربية ..مشترطا اعطاء اليهود دولة في فلسطين تسمى دولة (اسرائل) وتقوم بتعكير جو المنطقة دائما اذا مدها الغرب بكل ما تحتاجه .

وافقت بريطانيا والدول المجتمعه على اقامة دولة لليهود في فلسطين هي (دولة اسرائيل) وتعهدت بالايسمح الغرب يهزيمة اسرائيل في اي حرب تجري مع العرب والمسلمين..؟ لان هزيمة اسرائيل في اي حرب ضد العرب والمسلمين يعني هزيمة المشروع الغربي ..؟

واكمالا للمشروع فقد اصبح المشروع (الانجلو امريكي) ذلك ان اسرائيل رات نجما جديدا يظهر في السماء العالمية وهو القوة الامريكية التي كانت سبب الانتصار في الحرب العالمية الثانية.. فهرول الاسرائليون رجالا ونساءا نحو الحبيب الجديد ..وحلت امريكا محل الدول الغربية في تنفيذ المشروع .وها نحن الان نرى شلالات الدماء والدمار في بعض العواصم العربية والاصابع الاسرائلية..خلفه والدول الغربية تزودهم بالسلاح وكثيرا ما نرى الحروب بالوكالة امام اعيننا .فهل هذا هو المشوع الغربي الامريكي ..الصهيوني..؟ بكل تاكيد نعم. نعم.نعم

0 views0 comments

Recent Posts

See All

قنبلة ذرية اسرائيلية تحت شواطيء غزة هاشم

قنبلة ذرية اسرائيلية تحت شواطيء غزة هاشم لا يخفى على احد بالعين المجردة ان يرى ان غزة هاشم هي الشوكة المزعجة في خاصرة اسرائيل فقد استطاعت تبريد الضفة الغربية الفلسطينية بوجود محمود عباس وجماعته حيث تب

Comments


bottom of page