top of page

امريكا واسرائيل ترعبان العالم..بغاز يصهر البشر


امريكا واسرائيل ترعبان العالم..بغاز يصهر البشر!

البحث العلمي ليس له نهاية.. ولكن توجد دول مثل( امريكا ) تبحث عن دمار البشرية بدلا من تكليف علمائها بالبحث عما يسعد العالم .ولكن يبدو انها جينات (رعاة البقر) ما تزال في اجسام الامريكيين وعقولهم .امريكا عودتنا وان القنبلة الذرية التي القتها على( هيروشيما )في اليابان اثناء الحرب العالمية الثانية فقتلت عشرات الالاف من اليابانيين.. لم تكن كافية.. لوقف الابحاث والتجارب المرعبة واخيرا اكتشفت امريكا (غازا مدمرا) جديدا وهو يصهر البشر والحديد والحجر اي يصهر كل شيء..!! بدأ العالم يسمع عن هذا الغاز بعد انهيار (ابراج نيويورك) الشهيره في 11سبتمبر 2001الذي اتهموا العرب في تلك الجريمة ..ولن نخوض الان في بحث هذا الموضوع فهو فضيحة من الوزن الثقيل جدا.. وسوف نكشف الاسرار في مقال قادم باذن الله.. اذا بقي في العمر بقية . فان العالم كله رأى طائرات مدنية صغيرة اختطفت من عدة مطارات في الولايات المتحدة في وقت واحد . الطائرات ضربت (ابراج نيويورك) الشاهقة و(البنتاجون) في واشنطن..الا ان رجال الاطفاء لم يعثروا على اجسام الطائرات التي هاجمت الابراج ..؟كما انهم لم يجدوا اي اثر للركاب في الطائرات.. فكان السؤال هو اين اجسام الطائرات التي ضربت..؟لم يجدوا الطائرات ولم يعثروا على جثث الطيارين فاين ذهبت..؟ الحقيقة ان امريكا تعرف الجواب ولكنها لم تقله وبقي من الاسرار العسكرية..؟ وفي الغزو الامريكي للعراق سنة 2003 اثناء معركة (مطار بغداد) ذكر ضابط عراقي كبير رفض ذكر اسمه.. ان الولايات المتحدة الامريكية كانت تقصف مطار بغداد يوم 3 و4 ابريل بقنابل نووية تكتيكية تصهر اجسام الجنود العراقيين ..ودباباتهم ..ولم يبق منهم غير العمود الفقري..وتاكد كبارالعسكريين من هذا النواع من القنابل( يوم 5 ابريل) . ما اجبر قائد قوات الحرس الجمهوري (الفريق الركن سيف الدين التكريتي) على ان يصدر امره لبعض الوية الحرس الجمهوري بالانسحاب ..من مواقعها بانتظار اعادة تنظيمها .خشية من القنابل الامريكية التي تصهر اجسادهم . وقال وهو في حالة ذهول ان امريكا تحاربنا باسلحة مدمرة لم نسمع عنها من قبل في الحروب. وهو (غاز يصهر البشر) والحجر والحديد..؟ وانتهت معركة بغداد واستولى الجيش الامريكي ومن معه من الحلفاء على العراق الشقيق .واصبحت قنابل الغاز الذي يصهر كل شيء خلفنا . فلم يتكلم عنها احد ..ولم تسأل امريكا عن هذا السلاح المرعب وهل هو من الاسلحة المحرمة دوليا ام لا ..؟ وكيف انتصرت على القوات العراقية . اما (اسرائيل) فقد حصلت على هذا الغاز من حليفتها الكبرى الولايات المتحدة الامريكية .التي تعتبر اسرائيل احدى الولايات.. فلها معاملة تفوق العشق والحب وكل مفردات القاموس .على اي حال في سنة 1999 بعد اندلاع انتفاضة الاقصى قامت القوات الاسرائيلية بمهاجمة مخيم اللاجئين الفلسطينيين في( جنين) فقامت حمامات السلام الاباتشي.. باهداء صواريخها الى الشعب الفلسطيني..وقامت الدبابات( الميركافا ) بقذف قنابلها هدية من اسرائيل.. الى الشعب الفلسطيني الاعزل في مخيم البطولة (مخيم جنين) وبقيت المعركة عشرة ايام فقد قام ابناء المخيم بالدفاع عن مخيمهم.. بما يملكون من اسلحة وصدورهم العارية وبالرغم من ذلك فلم تستطع القوات الاسرائيلية المدججة بالسلاح من دخول المخيم. فغضب رئيس اركان جيش الدفاع الاسرائيلي في ذلك الزمان وكان(الجنرال موفاز) فامر بعزل قائد القوة المهاجمة للمخيم (وتولى بنفسه) قيادة الهجوم عل مخيم جنين ولم يخجل من نفسه فاسرائيل تزعم انها تملك اقوى جيش في الشرق الاوسط ..وبالرغم من هذا فان رئيس الاركان يتولى قيادة الهجوم على (مخيم للاجئين) مجرد مخيم وليس قلعة .. بعد 15 يوما من القتال الشرس دخلت القوات الاسرائيلية الى المخيم.. وكانت النتيجة زلزال ضرب المخيم.. فارتكبت اسرائيل مجزرة بشعة تفوق كل مجازرها السابقة . كان في مخيم جنين 3 الاف شاب دافعوا عن بيوتهم في وجه القوات الاسرائيلية. ولما دخلت تلك القوات الى المخيم بدأت المجزرة الرهيبة ..حيث كان الجيش الاسرائيلي يطارد الشباب ويقتلهم فورا. وانتهى الهجوم بعد انتهاء المذبحة .فقد قتلت اسرائيل 3 ثلاثة الاف شاب فلسطيني ولكن المذهل ان القتلى لم توجد جثثهم ..كان عدد المسلحين ثلاثة الاف شاب قامت اسرائيل بقتلهم جمعيا ولكن اين جثث الشهداء..؟ خاصة وان سيارات الاسعاف منعت من الوصول الى الجرحي حتى تنزف دماؤهم ويستشهدوا وهذه اخلاق العنصرية اليهودية . طلب الوفد الفلسطيني في مجلس الامن ارسال( لجنة تقصى الحقائق) لمعرفة مصير جثث الشهداء.. وفعلا صدر قرار من مجلس الامن يقضي بارسال لجنة للتحقيق في (مجزرة جنين) الا ان اسرائيل رفضت التعاون معها بل لم تسمح لها بدخول اسرائيل وبدأ السؤال الكبير يظهر على الشاشة ..وهو هل هناك ما تخشاه اسرائيل ..؟الحقيقة تسربت فيما بعد وهي ان اسرائيل استعملت (غازا ساما يصهر) جثث الشهداء فتتفحم ثم تتاكل وتذوب تحت الانقاض. ليس سرا ان هناك تحالفا بين الولايات المتحدة الامريكية.. وبين اسرائيل ولكنه تحالف قذر.فالغاز السام هذا وهو غير معروف في دول العالم الصغرى والكبرى بدأ الكشف عنه بتاريخ 4/10/1992 فقد كانت طائرة اسرائيلية مدنية تابعة (لخطوط العال ) في رحلة من نيويورك الى (تل ابيب ) اسرائيل الا ان الطائرة لعطل فني سقطت فوق مدينة( امستردام) في هولندا ..وعندما سالها برج المراقبة ماذا تحمل فكان جواب قائد الطائرة انها تحل منسوجات .. ومتوجهة الى تل ابيب .وبعد سقوط الطائرة في (امستردام) سقطت فوق منازل ماهولة ..واشتعلت النيران اشتعلت في الطائرة.. وقتلت 250مائتين وخمسين مواطنا هولنديا.الا ان الامر الغريب هو ان الشرط الهولندية ورجال المطافيْ.. لم يجدوا جسم الطائرة..؟ولم يعثروا على جثث الركاب ..؟واتضح ان الطائرة كانت تحمل غازا ساما ادى الى صهر الطائرة وجثث ركابها..؟وانتشر السرطان في تلك المنطقة .وكان هذا سبب خوف اسرائيل من لجنة تقصي الحقائق ..التي اقرها مجلس الامن لتقصى حقائق اختفاء (جثث الشهداء) في مخيم البطولة مخيم جنين . وهذ يبين لنا اصرار الولايات المتحدة وربيبتها اسرائيل على رعب وتدمير العالم.انهم انياب الشيطان انياب (دراكيولا) مصاص الدماء الجديد . رحمتك يا رب.

0 views0 comments

Recent Posts

See All

قنبلة ذرية اسرائيلية تحت شواطيء غزة هاشم

قنبلة ذرية اسرائيلية تحت شواطيء غزة هاشم لا يخفى على احد بالعين المجردة ان يرى ان غزة هاشم هي الشوكة المزعجة في خاصرة اسرائيل فقد استطاعت تبريد الضفة الغربية الفلسطينية بوجود محمود عباس وجماعته حيث تب

Comments


bottom of page