top of page

شروق الشمس من الغرب.. هل اقتربنا من نهاية العالم..؟


 شروق الشمس من الغرب.. هل اقتربنا من نهاية العالم..؟

كثرة الحروب وانشغال العلماء في البحث عن قنابل وصواريخ للدمار البشرية ابعدتنا عن دراسة الروحانيات والعلوم الاسلامية لتنقية النفوس وتهدأة الحروب المجنونة .وبعيدا عن السياسة وتعقيداتها نكتب في موضوع جديد هو(الظواهر الطبيعية وعلامات الساعة). من ادبيات الفقه الاسلامي ان الساعة تعني يوم القيامة…ولقد نشر تقرير عن وكالة الفضاء الامريكية( ناسا) يفيد ان الشمس قد تشرق من الغرب.. قريبا ؟مما اثار فضولي وجعلني اخوض في المجهول..بعيداعن مناظر الدماء والدمار المحيط بنا..في دول نحبها فهي جزء منا.. ولكن اصابها الارهاب..مما جعلنا نكتب في قربنهاية العالم ..؟.. فاننا في سنة ملبدة بالغيوم..والثلوج من حولنا اننا في بحث علمي.. ولسنا في يحوث الترفيه عن النفس او الهروب الي الامام من الواقع الدامي الذي يراه العالم كله في منطقتناالعربية.. كما انهليس موضوعا فلسفيا للتسلية او مضيعة للوقت .فقد جاءتقرير وكالة الفضاء الامريكية( ناسا)عن قرب شروق الشمس من الغرب ..بدلا من الشرق وهو الميعاد الطبيعي لشروقالشمس.. ليفجر هذا الموضوع ويجعله حديث الساعة. وانا اكتب في هذا الموضوع الشائك والشيق.. علما وليس فلكا او نبؤات.. فهل نحن على ابواب قيام الساعة..؟الساعة تعني يوم القيامة.. وهي من امر رب العالمين قال تعالى (يسالونك عن الساعة قل هي من امر ربي ) اي اسرار قيام الساعة.. لا يعرفها الا الله سبحانه.ولكن نذكر قوله تعالى (وما اوتيتم من العلم الا قليلا) وبحسب هذا العلم.. القليل نفكر ونكتب . وبعد ان راينا علماءا وشيوخا اجلاء.. مثل الشيخ الدكتور محمد العريفي.. ومفتي مصرالسابق الشيخعلي جمعه..وامام الحرم المكي الشريف الشيخ سعود الشريم.. ومن قبلهم المرحوم الشيخ عبد القادر الشيخ ..تناولوا هذا الموضوع مستندين الي القران الكريم .. والسنه النبويه الشريفه والفقه الاسلامي.ربما عجزنا عن مواجهة شلالات الدماء التي تنهمر من حولنا. فدخلنا الي المجهول.. ونؤكد بداية انه على اسس علمية.. وليس هروبا من واقعنا الحزين فنقول:- اكد العلماء المسلمون ان هناك علامات صغرى..وعلامات كبرى..لقيام الساعة اي لنهاية العالم..ولها دلالات او حوادث معينة تدل عليها ..ونبدأ بالعلامات الصغرى هي:– :- -ظهورالثلج في الجزيرة العربية :- فقد اعلن امام وخطيب الحرم المكي الشريف الشيخ سعود الشريم ان تساقط الثلوج.. على الجزيرة العربية.. هو من العلامات الصغرى لقيام الساعه.. بحسب قول النبي عليه الصلاة والسلام.. فقد ورد عن ابن مسعود رضي الله عنه ..ان النبي عليه الصلاة والسلام.. قال الي الصحابي الجليل (معاذ بن جبل).. في غزوة تبوك.. (اذا رايت تساقط الثلوج على جزيرة العرب.. فاعلم ان الجزيرة العربية ستعود فيها المروج والانهار). وقد فسر الشيخ الشريم تساقط الثلوج.. على الجزيرة العربية بانه مصداق لقول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .وهو من علامات قرب قيام الساعه. 2-قرب ظهور المسيح الدجال.. ثم المسيح المنتظر:- هذه معتقدات راسخه في (الديانات السماويه الثلاثه)مع اختلاف بين النصارى واليهود.. فاليهود يرون ان المسيح يجب ان يكون من نسل داوود..وانه سوف يعيد المسيحيين الضالين الي الديانة اليهودية.. ويحكم اليهود العالم بسعادة الف سنة.ومن علامات قرب ظهوره..(كثرة الحروب في البلاد الاسلاميه)..وتغيرمن يحكمهم.. وهذا ما يحدث فيفلسطين وسوريا والعراق واليمن والقائمة تطول..فالبلاد تعيش في حالة اضطراب دائم.. وحروب مستمره..مما يؤشر على قرب ظهور المسيح الدجال.. والذي يقال عنه( الاعور الدجال) الذي يثير فتنة بين المسلمين.. فيتبعه اناس كثيرون الي ان ياتي المسيح الحقيقي فيقتل الدجال.. قرب مدينة( اللد) في الاراضي المقدسة. 3:-كثرة (الهرج والمرج )في بلاد العرب.. اي كثرة القتل بين الناس.. فلا يعرف القاتل من قتل ..ولا يعرف لماذا قتل.. كما ان القتيل لا يعرف من قتله.. ولا يعرف لماذا قتل ..فلا يوجد من يحكمهم بصفة هادئة مستمرة. والمؤلم اننا نرى هذا باعيننا راي العين المجرده ..في سوريا والعراق وفلسطين ولبنان وليبيا ومصر والصومال واليمن..والقائمة تطول بحسب ما نرى . وبعد ذلك تظهر العلامات الكبرى لنهاية العالم وهي:- العلامة الكبرى الاولى:- نهاية العالم تبدأ بظهور(المسيح المنتظر)الحقيقي او المهدي المنتظر.. لقيادة العرب.. بعد ما راينا من اهوال العلامات الصغرى.. وقد قال الخراز.. في مؤلفه( الجامع في علم اخر الزمان) اذا بدأت العلامات الكبرى ..تغلق ابواب التوبه .وبداية العلامات الكبرى.. هو كثرة الزلازل في البلاد ولكن هل المقصود البلاد العربية فقط ..؟ام البلاد الاسمية ام بلاد العالم اجمع ..؟ ونحن نعتقد ان هذا هو الارجح .وقال (الخراز) في مؤلفة ان النبي عليه الصلاة والسلام قالم ان (الدجال* مسجون في جزيرة غرب جزيرة العرب..مما يجعل امر الزلازل في العالم هو المقصود بحديث رسول الله عليه الصلاة والسلام. والعلامة الكبرى الثانيه:- كما ذكرها الشيخ (محمد العريفي) ان سنة تسبق ظهور الدجال.. يحدث فيها كسوف الشمس وخسوف القمر في نفس السنه.. وهذا ما حدث فعلا في السنة الماضيه مما جعلنا نسمع صيحةمدوية من مجموعة من المسيحيين البروتستانت .. في العالم الغربي.. تنادي بان سنة 2017 هو نهاية العالم . وتنشر هذه المجموغة بين فرنسا والمانيا وانجلترا ..وحوالي 1200 كنيسة بروتستانتينيه وانجيليه في امريكا ايضا. لكن الحقيقه كما يقول )الشيخ العريفي( انها بداية ظهور العلامات الكبرى.. ويالتالي فهذا انذار بقرب نهاية العالم على الارجح . العلامة الكبرى الثالثه :- هي شروق الشمس من الغرب بحسب تقرير( ناسا) وهذا لم يحدث حتى الان.. وفي حال حدوثه.. فان فضيلة الشيخ الدكتور (على جمعة) مفتي مصر السابق قال انه احد العلامات على قرب قيام الساعه .والله اعلم. وبهذه المناسبة فقد سمعنا الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) هدد بان روسيا مستعدة لمسح اوروبا وامريكا ..من على الخارطه خلال 15 دقيقه فقط .. فالصواريخ الروسية هي الاحدث في العالم وهي الاقوي. بينما ردنائب وزير الدفاع الامريكي دونالد هيس بان بوتين نسي ان امريكا تملك من القنابل الذريه والهيدروجينية 8 اضعاف ما تملكه روسيا ..؟ ونسال الله الستر فان( كبسة زر) من روسيا او من امريكا كافية بتدمير العالم . ونسال المولى القدير ان يرحمنا برحمته.

0 views0 comments

Comments


bottom of page