top of page

مكانس تكنس السماء.. الاعجاز القراني؟


 مكانس تكنس السماء.. الاعجاز القراني؟؟

ليس ترفا فكريا ان يخوض المثقفون معركة عميقة حول المادية والروحانية فقد اخذتنا الحياة المادية في طريقها وجعلتنا نتعلق بكل شيئ مادي في الحياة وكان نتيجة ذلك ان سحقت التفكير الروحاني.. لدينا ففقدنا متعة التامل ..الي هذا الكون الغريب المحيط بنا وابتعدنا عن التامل في خلق الله . وتركنا دراسة ما سماه العلماء الظواهر الطبيعية. وهي في الحقيقة هي مخلوقات الله ونسينا معرفة جنود الله التي خلقها الله جل شانه لمصلحة عباده في الدنيا الواسعة. ان النعمة في تامل مخلوقات الله فقد قال تعالى :- (افلا ينظرون الي الابل كيف خلقت ..والي السماء كيف رفعت ..والي الجبال كيف نصبت ..والي الارض كيف سطحت.. فذكر انما انت مذكر ) سورة الغاشية اية 88. ونساذنكم في رحلة قصيرة بعيدة عن هموم القتل والدمارالذي نشاهد كل يوم وبعيدا عن شلالات الدماء وجثث الاطفال والنساء في بعض المدن العربية بل وبعيدا عن قتال العرب مع العرب ..فلم يعد لدينا دموع نذرفها على احبائنا. ولنذهب الي الفضاء الفسيح من حولنا..في رحلة ايمانية قصيرة. من اجمل ما قرات وهو وجود.. مكانس تكنس السماء..؟ فقد قرات ان وكالة الفضاء الامريكية (ناسا) اعلنت عن اكتشاف شيئء عجيب في السماء ..او في الفضاء الخارجي للكرة الارضية .فيوجد من ينظف الكون من الغبار الكوني ..والدخان ..الناتج عن انفجارات النجوم التي تحدث بصفة مستمرة في السماء. انهم اكتشفوا (مكانس ) في الفضاء بما تعنيه الكلمة من معنى ..؟ ولقد استغرب العلماء عندما اكتشفوا هذه المكانس .. فهي (تشفط )الدخان والغبار الكوني.. تماما كما تفعل (المكانس) على الارض. واحتار علماء (ناسا) فيما يسمونها فهي تكتشف لاول مرة ..وليس لها اسم .مسجل عندهم فبداوايفكرون في اسم مناسب فاطلق علماء ناسا عليها اسم(الثقوب السوداء .) والسبب في اختيار هذه التسمية هو انها صغيرة جدا فلا تكاد ترى فهي تماما كثقب في السماء ويقوم بمهمة غريبة وهي :- تشفط اي غبار او اي دخان في الكون..فتنظف السماء تنظيفا تاما وعجيبا. وفي الحقيقة فهي نجوم تجري في السماء وتنظفها ..؟ ولكن الانسان بطبعه خلق ضعيفا فل يعلم الا ما علمه الله سبحانه وتعالى.قال تعالى (وما تعلمون من العلم الا قليلا .) وظهرت المفاجأة الكبرى بالنسبة لهذه المكانس.. فاجأت جميع علماء وكالة الفضاء الامريكية (ناسا )وهي :- ان ناسا لم تكتشف شيئا جديدا .بل انها فقط التقطت صورا لشيء تكلم الله تعالى عنه في القران الكرين منذ اكثر من 1400 سنة. فقد اتي ذكر هذه النجوم الصغيرة في قوله تعالى:- (فلا اقسم بالخنس الجوار الكنس .) سورة التكوير اية رقم 16 فلقد اقسم الله وله ما يشاء ان يقسم به ووصفها وصفا دقيقا فهي :- لا ترى :- فهي باللغة العربية هي.. خنس وتجري :- فهي باللغة العربية فهي.. جوار كالمكنسه :- وهي باللغة العربية فهي.. الكنس وهذا يؤكد الاعجاز القراني فما ورد في القران الكريم قبل 14 اربعة عشر قرنا نكتشفه الان . وصدق الحق جل جلاله عندما قال :- (سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق .) سورة فصلت اية رقم 53 قال الفقهاء وعلماء الفلك ان الجوار الكنس اي مكانس السماء هي نجوم تجري في السماء وهي اكبر من الشمس بعشرين مرة .وهي مكنسة عملاقة كونية تستطيع ان تبلع الارض بما فيها ..من انسان وحيوان وشجر وحجر. لان لها جاذبية عظيمة تجذب اليها اي شيء يمر امامها على بعد الاف الكيلومترات.. فهي تعمل بطريقة الشفط .سبحان الله في خلقه انها معجزة من معجزات الله كشف عنها العلم الحديث فالسماء مليئة بالغبار والدخان فخلق لها مكانس تنظف الجو . اما الغبار في الارض فله فوائد..؟ يقول ابن خلدون) في مقدمته اشياءا عن فوائد الغبار عل الارض يختلف عن مكانس الفضاء في السماء فهو يقول الاتي :- ان الارض تختلف عن السماء.. فالارض بعد تقلب الفصول من فصل الي فصل اي من الشتاء الي الصيف.. تبدأ بلفظ امراض وحشرات لو تركت لاهلكت العالم. فيرسل الله الغبار.. فتقوم هذه الاتربة والغبار بقتلها .وتتراوح حجم حبة الرمل بحسب الحشرة . فبعضها صغير يدخل عيونها وبعضها يدخل انوفها وبعضها في جوفها وبعضها في اذانها فتميتها. فلا يقتل هذه الحشرات الا الغبار.. فسبحان من بيده التدبير وله الحكم.فالغبار في السماء يقتل الانسان.. ولكنه في الارض خلق لحماية الانسان..؟ وهذا من فضل الله علينا ورحمته .فهل لدينا وقت للتامل قليلا قال تعالى :- ان في خلق السموات والارض لايات لؤلي الالباب.. الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم.. ويتفكرون في خلق السموات والارض.. ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار.صدق الله العظيم. الهم اجعلنا ممن يتدبرون في خلقك يا ارحم الراحمين يا رب..!

0 views0 comments

Comments


bottom of page