top of page

الاردن قاعدة فقط.. لمقاتلة (داعش).. ولن يخرج الجيش خارج المملكة


الاردن قاعدة فقط.. لمقاتلة (داعش).. ولن يخرج الجيش خارج المملكة

نسمع احاديث صحفية واقوال من مسؤلين على حرب برية ضد داعش وتارة نسمع عن تحالف على الارض الا ان اسودالجيش الاردني مرابطين على الحدود الاردنية يحمونها بالغالي والرخيص ولم نسمع عن ان القوات الاردنية سوف تحارب خارج حدود المملكه فبعد انعقاد مؤتمر السعودية والذي حضره معالي السيد ناصر جوده وزير الخارجية الاردني مع باقي وزراء خارجية مصر والمملكة العربيه السعودية والسيد جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الامريكية اتضح لنا الدور المطلوب من الاردن فيهذه الشراكة للقضاء على الارهاب في الشرق الاوسط خاصة (داعش) اي الدولة الاسلامية.لقد زارنا السيد جون كيري وزير الخارجة الامريكية مرات عدة .

وهو مرحب به في اي وقت ولكن ذكرت وكالة الانباء الالمانية.. ان زيارته الي الاردن من اجل طلب محدد وهو .. المطلوب ان يكون الاردن قاعدة لضرب (داعش)وكان جلالة الملك عبد الله ابن الحسين اجتمع مع الرئيس الامريكي (اوباما)في ويلز بخصوص القضاء على الارهاب في الشرق الاوسط.قبل ان يلقي الرئيس الامريكي خطابا للامه الامريكية وللعالم اعلن فيه حربه على الارهاب خاصة(داعش) .وحيث ان هذا يتطابق مع الموقف الاردني.. تماما فقد اعلن جلالة الملك عبد الله ابن الحسين مرارا ان المملكه الاردنية الهاشمية.. ضد الارهاب والارهابيين.. فنحن نؤيد سيد البلاد في قراراته خاصة وان رجال الجيش الاردني.. يفدون الاردن بالروح والمهج وباغلى ما يملكون.. فهم ابناء الملك عبد الله وجنوده..

وجلالته يحرص عليهم حرص الوالد الكريم.. على ابنائه الشرفاء فهو ملك هاشمي ..وهو القائد الاعلى للقوات المسلحه ..ان قوات داعش اي الدولة الاسلاميه.. نشرت خارطة لطموحاتها الاوليه اي مكان الدولة الاسلاميه في البداية ..والخارطة تبين الارض التي سوف تحررها قوات داعش كما يزعمون.. وهي العراق والكويت والشام.. بمعناه القديم اي سوريا ولبنان والاردن وفلسطين (اسريل).فان داعش تطمع في الاردن.. ونحن نعلم ان قوات (داعش) خليط عجيب من بقايا قوات القاعده الذين هربوا من افغانستان.. الي بعض الشباب المغرر بهم من العرب ومن الاوروبين.. وهم يقولون ان عقيدتهم جهاديه سلفيه.. ولكن تصرفاتهم وحشيه..واصبح معروفا لدى العالم اجمع انهم يتبعون اسلوب هولاكو والمغول ..فهم يعتمدون على قتل كل من يخالفهم ويستعملون طريقة وحشية في القتل وهي قطع الراس بالسيف..وهم لا يقيمون حرمة لموتى فهدموا اضرحة الانبياء والاولياء الصالحين بل هدموا الكنائس وباعوا نساء اليريديين في سوق الحريم.

ويزعمون انهم مسلمون.. وعلى اي حال فما دام المطلوب من الاردن ان يكون قاعدة فقط.. ونحن نفهم هذا بان يكون مكانا لتجميع القوات.. التي سوف تقاتل او يكون قاعدة للتدريب.. او لتقديم الخدمات اللوجستيه.. وان القوات الاردنيه سوف تحمي حدود المملكه الاردنية الهاشمية فقط.. فهذا يكون دفعا للارهاب والارهابيين عن الوصول الي البلاد لا سمح الله. خاصة ونحن على ثقه بان الاردنيين.. ليسوا حاضنة الي (داعش) او غيرها ولا توجد في الاردن خلايا نائمة..(لداعش) فالاردن يمتاز بالامن والامان.. بين دول المنطقه وهذا من فضل الله اولا.. ونتيجة حكمة جلالة الملك عبدالله ابن الحسين ثانيا…فهو القائد الاعلى للقوات المسلحه. فقد رد جلالته على السيد جون كيري بجكمته المعروفة بان الاردن يدعم الجهود الدولية والاقليمية لمحاربة الارهاب ..ونعتقد ان هذا الجواب كاف ليعرف من يريد ان يفهم..حفظ الله الاردن.. ملكا.. 

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Commenti


bottom of page