top of page

السبب الحقيقي لذهاب حزب اللـه إلى سوريا


السبب الحقيقي لذهاب حزب اللـه إلى سوريا

غدّار يا زمن مالكش صاحب.  هذا المثل العربي ينطبق على الوضع السوري وتحرك قوات من حزب الله الى سوريا بحجة واهيه وهي الدفاع عن سوريا أو عن النظام أو عن بشار، ولا فرق في التسميات فالهدف واحد.

ولكن السؤال المؤلم: هل الجيش السوري الذي كان يعد من الجيوش العربية القوية و دخل الحرب ضد إسرائيل أكثر من مرة و يعد أحد الجيوش العربية القوية الثلاثة: الجيش العراقي والجيش المصري والجيش السوري  يحتاج لمساعدة من حزب الله..؟!

حزب الله مجرد حزب لديه ميليشا من أبناء الشيعة، فهل يحتاجهم الجيش العربي السوري..؟ إن هذه المنطقة التي باركتها السماء وكانت أرضا للديانات السماوية ولم يستطع أي غزو أن يستقر فيها من قديم الزمان من الإغريق  والفينيقيين والرومان والفرس ..الخ.

وبقيت الأرض عربية ولكن يبدو أنها الآن أصبحت مغضوبا عليها، حيث نرى أن شلالات الدماء تغطي شوارع حمص وحلب ودمشق ..الخ. فنحن في ارض ملتهبة وكأنها مملوءة بالالغام المتفجرة  تنفجر بسرعة البرق وربما أسرع، ونشاهد أمامنا بوضوح هذا الصراع الرهيب الذي يمتاز بالظاهر والباطن  فله ظاهر ومن خلفه باطن حيث نجد الجيش السوري الحر الذي لا نعرف من أين أتي، ومن يموله ومن يزوده بالسلاح . إضافة الى مقاتلين من القاعدة ومقاتلين تعددت انتماءاتهم مثل “النصرة” ..الخ.

هؤلاء يزعمون انهم يمثلون ثورة الشعب السوري ,وهم في الحقيقة حجار شطرنج في هذه المعادلة، وبالمقابل نجد قوات النظام بكامل عددها وعتادها من طائرات ودبابات وصواريخ ..الخ.

أما الصراع الخفي فهو بين الكبار فقط، مثل القنبلة العنقودية، رأسها  الولايات المتحدة الامريكية، ومن العنقود انجلترا وفرنسا واسرائيل ومجموعة الكورس التابع لهم سواء من الدول العربية او الاجنبية، وهؤلاء تقابلهم روسيا والصين ومن يدور في فلكهم.

الصراع في سوريا هو صراع للكبار فقط، أما الآخرون فهم وقود جهنم لهذا الصراع . ويتلخص هذا النزاع حول الفوضى في الشرق الأوسط كما اعلنت عنه( كوندوليزا رايس) وزيرة الخارجية الامريكيه السابقة، حيث سالها اعضاء الكونجرس الامريكي قبل الموافقة على تعيينها لهذا المنصب: ماذا ستفعلين في الشرق الاوسط ..؟ فكان جوابها الفوضى الخلاقة ..    فالكثير من أصدقائنا من زعماء العالم العربي اصبحوا عبئا علينا ويجب التخلص منهم ثم اختيار قيادات شابة نتعامل معها لتحقق مصالح الولايات المتحدة في المنطقة.

ومن هنا رأينا ما أطلق عليه (الربيع العربي ) فالثورات في تونس وليبيا ومصر واليمن طيّرت رؤؤس الذين هرموا بعد حكم دام 20 أو 30 سنة، ونجد الثورة تنتخب رئيسا للدولة ولكن ما نلبث أن نرى انقلابا للجيش يعيد الأمور الى ما كانت عليه، وترجع امريكا -حبيبة الملايين- بقيادات شابة جديدة تستطيع تحقيق مصالح امريكا.

إن اندفاع ميليشيات حزب الله الى سوريا ليس صدفة كما أن إصرار السيد حسن نصر الله الامين العام لحزب الله على مضاعفة قوات حزب الله في سوريا بل استعداده شخصيا للذهاب الى سوريا جعل الحقائق أمامنا كتابا مفتوحا لمن يعرف القراءة.

انه تنفيذ مخطط أمريكي صهيوني أعد للمنطقة العربية وهو الذي اطلق عليه تقسيم العالم العربي والإسلامي الجديد الذي وضعه (برنارد لويس) وهو يهودي امريكي من اصل انجليزي يفوح بحقد للعرب وكره للمسلمين بعنف شديد، وتاريخه ينضح بهذا الحقد للعرب والمسلمين والتقسيم الجديد للعالم العربي جاء وليد رغبة الولايات المتحدة، والحلول محل الاستعمار البريطاني و الفرنسي إلا أن (بريجنسكي) مستشار الأمن الامريكي صرح سنة 1980 ان المعضلة التي تعاني منها الولايات المتحدة هي كيفية تصحيح او تغيير معاهدة (سايكس- بيكو ) فقام برنار لويس -بخبث ودهاء اليهودي- بإعداد مخطط تقسيم العالم العربي الجديد وتم عرضه على الكونجرس الامريكي فتمت الموافقة عليه بالاجماع العام 1983  ونشرته مجلة وزارة الدفاع الامريكية و يهدف لتفتيت الدول العربية وتقسيمها بحيث اصبح العالم العربي بعد التقسيم المقترح يشكل لوحة فسيفساء جميلة ويهمنا هنا سوريا,, فقد اقترح تقسيمها الى 4 دويلات  متمايزة عرقيا او دينيا او مذهبيا وهي:- 1-دويلة علوية شيعية تقع على امتداد الشاطئ السوري وعاصمتها اللاذقية 2-دويلة حلب السنية وعاصمتها حلب 2- دويلة دمشق السنية وعاصمتها دمشق 4- دويلة الدروز وتقع في في الجولان وجبل الدروز في لبنان وعاصمتها القنيطرة .

ويبدو ان هذا المخطط في طريقه للتنفيذ فقد قسّمت السودان الى قسمين والبقية تأتي وقسّم العراق الى 3 دويلات، والآن الدورر على سوريا  فإن الدولة العلوية الشيعية التي تقع على امتداد الساحل السوري بحاجة لقوة عسكرية لحمايتها،  ويبدو أن حزب الله سيقوم بهذه المهمة بالنسبة للشيعة لأن بشار الأسد سيرسل قوات علوية لحماية الجزء العلوي، أما الجزء الشيعي فهو مهمة حزب الله . ولكن السؤال المهم في هذا الموضوع هو: هل يقوم حزب الله بهذه المهمه بحسن أو سوء نيه ..؟ أي هل ينفذ الحزب هذه المهمة وهو يعلم أبعادها أم انه وقع في المصيدة عن جهل بها ..؟

نحن بإيمان صادق  نابع من قلوبنا ألا يتحقق هذا وتبقى الجمهورية العربية السورية دولة واحدة عصية على مخططات المستعمرين والصهاينة.. لك الله يا سوريا..!!

0 views0 comments
bottom of page