top of page

الصخر الزيتي الاردني يبشر بالثراء


الصخر الزيتي في الاردن اصبح مثل السحاب، فتجد سحابة تجلب الخير وتكون ممطرة فتروي كل شيء؛ تروي الشجر والحجر والانسان والحيوان .فالصخر الزيتي الاردني ليس سحابة صيف عابرة ليست محملة بأي خير للزرع وللضرع ..؟ وهذا ينطبق تماما على الصخر الزيتي في الاردن فهو يحمل النفط. اي فيه الذهب الاسود الذي طال انتظاره خاصة وان تكلفة استخراجه بكميات تجاريه اسعار معقوله.ولقد انتهت فترة الاسئلة حول صحة هذا الموضوع .ولدينا الجواب الشافي من عالم اردني مشهود له بالكفاءة العلميه والنزاهة والصراحة، فالامريكان وصلوا الي القمروالمريخ والسوفييت داروا حول الارض والهند والباكستان وحتى ايران دخلوا عالم الذرة ونحن لسنا اقل منهم فلقد اصبح واضحا لكل ذي بصيرة اننا نملك الصخر الزيتي المشبع بالنفط وهو يجلب الثروة والثراء لنا جميعا..حكومة وشعبا..باذن اللهفهو ليس مجرد خيال.. وهوليس صخرا مثل باقي الصخور المنتشره في ارجاء المملكه والذي دفعني الى طرق هذا الموضوع والحديث عنه محاضرة مثيره بل هي مشوقه جدا.. حضرتها في منتدى من افضل المنتديات الاردنية وهو منتدى شومان الثقافي الذي اكن له كل التقدير والاحترام والمسؤلون عنه يستضيفون علماء ومثقفين لهم وزنهم ومصداقيتهم فقد استضاف محاضرا اردنيا كريما.. اذهلنا عندما اكد وجود النفط في الاردن وان المستقبل القريب سوف يجعلنا من اهل الذهب الاسود كان المحاضر عالما اردنيا مقيما في انجلترا وعنده اعلى الدرجات العلمية مع مجموعة من الكتب والابحاث عن النفط وطرق استخراجه وتكاليفه .

بدأ المحاضرالكريم ندوته بالقول ان الصخر الزيتي موجود في الاردن بكميات تعادل ضعف ما في الولايات المتحده الامريكيه واردف قائلا ان كندا ابتكرت اسلوبا لاستخراج النفط من الصخر الزيتي بحيث يكلف برميل النفط حوالي 16 دولارا فقط علما بان السعر العالمي الحالي حولي 100 دولار للبرميل وفي المستقبل القريب سوف يصل الي 140 دولارا وان استخراج النفط في الاردن سوف يلغي جميع الديون. ولن نستورد نفطا ومشتقاته بل سوف نصدر النفط واكد ان الاردن سوف يصبح دولة غنية وانه عمل ابحاثا ميدانية منذ سنة 1997 وهو يطالب بقوة باستخراج النفط خاصة وان المصنع لن يكلف الا مليارا ومائتين وخمسين الف دولا ر فقط مما جعل احد الحاضرين يسأله ولماذا لم تقم الحكومات الاردنيه المتعاقبه باستخراج النفط او اغنياء تكساس بدون ديون وبدون منح او قروض وذهل الحضور من الجواب فقد قال اننا نمنا على وسادة من العسل ؛عندما منحنا صدام حسين كميات من النفط بدون مقابل او بسعر رمزي احيانا وبعد موت صدام ايضا نمنا على وسادة من العسل عندما اخذنا الغاز المصري باقل من السعر العالمي ولم نفكر في استخراج الكنز من ارضنا .

فكان السؤال يتردد بصوت عال بين الحضور اذا وهبنا الله هذا الكنز في ارضنا فاين سواعدنا ان ابناء الاردن بشهادة الجميع هم الامواج التي استخرجت النفط في دول الخليج وهم السواعد التي أسهمت جديا في بناء ثروات الخليج التي يعتبرونها اعلى من اهرام مصر؛ بل هم الذين ركبوا موجات الحرارة وأسهموا في بناء دول الخليج وغير الخليج. فالاردني اينما يذهب مشهود له بانه يبنى ويعمر ولا يهدم . وفي الحقيقة اذا كان الكنز السماوي مدفونا في باطن الارض الاردنية فسوف نحفر الصخر بأظفارنا بحثا عن الذهب الاسود لتغيير حياتنا الاقتصادية. فنحن ان شاء الله لسنا من جيران دول النفط بل اننا من اهل النفط فان بحور النفط من حولنا ..وفي ارضنا حتى الغاز اكتشف في غزه وفي لبنان والبحر المتوسط مما يجعلنا نصدق المحاضر الاردني.ونؤمن بان الصخر الزيتي المليء بالنفط موجود في بلادنا.. وهذا هو الربيع العربي الاقتصادي ينبع من الاردن؛ بسواعد ابنائه وبولائهم ومحبتهم لوطنهم وقيادتهم الهاشمية..!!

٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page