top of page

المشروع الوطني الفلسطيني.. بين المشاريع الاقليمية؟


المشروع الوطني الفلسطيني.. بين المشاريع الاقليمية؟؟

من المعلوم ان لكل دولة مشروعها الخاص.. الذي يبن طموحاتها وموقعها على خارطة العالم.. وبيان موقفها من دول العالم. ونتيجة لما خلفته الحرب العالمية الثانية فقد اصبحنا نعيش في عالم له تقسيمات.. جديدة بحسب قوة كل دولة. فنرى الدول العظمى.. ونرى الدول المركزية ..ونرى الدول الاقليمية.. ثم باقي الدول. ونظرا لان هذا المقال لان يتعرض للدول العظمى. فسوف نبقى في المشروع الوطني الفلسطيني.. والمشاريع المحيطة بفلسطين في الشرق الاوسط. هناك ثلاثة مشاريع اقليمية كبرى تحيط بنا وهي:- اولا:- المشروع الصهيوني:- وهوالمشروع الاقد في المنطقة وهو مشروع توراتي اعتمدته الحرمة الصهيونة في مؤتمر بازل سن 1897 ولقد احتل اليهود فلسطين واسموها دولة اسرائيل ولكن مكتوب في مدخل الكنيست (البرلمان) ما ورد في التوراة (من النيل الي الفرات جدودك يا اسرائيل) فالمشروع الصهيوني هو مشروع استعماري جديد للدول العربية من مصر شمالا الي العراق جنوبا .ولقد تحالفت الصهيونية العالمية مع الدول الكبرى فامدتتها فرنسا بمفاعل ذري هو مفاعل (ديمونا) وزودتها الولايات المتحدة بما تحتاجه من احدث الاسلحه وعلى اي حال فيثل عن اسرائيل انه جيش يبحث عن دولة . ثانيا:- المشروع الايراني :- وهو الذي يعبر عن طموح ايران حتى تكون دولة مركزية في الاقليم فهي تسعى لان تكون الاقوى عسكريا ويمتد احلامها باعادة امجاد الامبراطورية الفارسية التي دمرها الفتح الاسلامي فهي تطمع في دول الخليج العربي اضافة الي العراق وسوريا ولبنان واليمن اضافةالي جنوب عرب اسيا وتخطط ايران لبلوغ هذه الاهداف حتى سنة2025.وتشعر ايران بالعزلة القفافية لتكوينها القومي الفارسي وللمذهب الشيعي الذي تتبعه فلديها عقدة المخالفة مع العرب اضافة الي الكراهية لهم مما جعل العرب بصفة عامة قلقين منها ومن جوارها فهي تثير المشاكل والنعرات الطائفية في البلدان العربية. ثالثا المشروع التركي:- بعدتغيير النظام التركي القديم الذي كان يتبع (اتاتورك) 100%ونجح التيار الاسلامي في انتزاع الحكم بظريقة دمقراطية الا ان سلطان تركيا الجديد (اردوعان ) بدأت تراوده افكار عظمة السلطنة العثمانية والخلافة الاسلامي التي كانت مسيطرة على معظم العالم العربي. بدأ اردوغان بصياغة مروع تركيا العظمى فبدأ بالاحتكاك مع اسرائيل لانه يعرف مكانة فلسطين في وجدان العرب وفي قلوبهم ثم حاول فك الحصار الاسرائيلي عن غزة فارسل اسطول الحرية الا ان اسرائيل تعرضت له وقتلت 9 شهداء اتراك وساءت العلاقة مع اسرائيل وهو يرغب في شريط حدودي مع سوريا مثل لواء الاسكندرون الذي ضمته تركيا الي اراضيها بالرغم من انه سوري وبنت تركيا علافات اقتصادية مع ايران ومع المملكة العربية ومع مصر املا في تحقيق المشروع التركي. رابعا:- المشروع الوطني الفلسطيني:- الدموع من القلب لعدم وجود مشروع عربي موحد فنتكلم بخجل شديد عن المشروع الوطني الفلسطيني بالرغم من ان لسطين تقع تحت الاحتلال الاسرائلي البغيض ولكن الشعب الفلسطيني لم يستسلم ولم يرف الراية البيضاء وعلى اي حال فهو يحلم بتحرير بلده والحصول على الاستقلالمثل باقي الشعوب فهو شعب جبار من قديم الزمان. المشروع الوطني الفلسطينييسير على ساق واحده فبعد توقيع( اتفاقية اوسلو) تم الغاء (الميثاق الوطني الفلسطيني )اثناء زيارة السيد عرفات الي باريس.الميثاق الوطني كان يمثل اعمدة المشروع الفلسطيني في التحرير.. والاستقلال.. واعادة الدولة الفلسطينية الي عروبتها ..من البحر الابيض المتوسط غربا الي نهر الاردن شرقا.وبدأت علامامات المشروع الوطني الفلسطيني كما وردت في الميثاق الوطني الفلسطيني الذي اقره (المجلس الوطني الفلسطيني) المنعقد في(الجزائر) ويتلخص في تحرير كل فلسطين من الاحتلال الاسرائيلي ..والاستقلال ..ثم اقامة الدولة الفلسطينية العربية ..على ان تكون دولة مدنية..ديمقراطية.. تضم بين جنباتها جميع المواطنين ..مسلمين ومسيحيين ويهوود لا يؤمنوا بالحركة الصهيونية ..ونزعاتهاالعسكرية الكاذبة مع باقي الاقليات مثل الدروز والارمن ..الخ.والحياة فيها حياة ديمقراطية .والمهم ان تكون فلسطين جزءا لا يتجزأ من العالم العربي. الا ان اتفاق( اوسلو) ونشأة (السلطة الوطنيةالفلسطينية) ثم النزاع المسلح الذي قام بين (حركة فتح ) (وحركة حماس) اوجد شرخا في المشروع الوطني الفلسطيني فاصبحت حركة فتح تسيطر على الضفة الغربية حيث تكونت دويلة فلسطينية وعاصمتها (رام الله) .بينما سيطرت حلاكة حماس على قطاع غزة واصبحنا امام دويلة فلسطينية وعاصمتها( غزة.) وهكذا بدأ تقسيم فلسطين تقسيما جديدا بين حركة فتح وحركة حماس او بين دويلة رام الله ودويلة غزة.وطار المشروع الوطني الفلسطيني في اجواء فلسطين. واخيرا سمعنا عن حل الدولتين اي دولة فلسطينية على حدود سنة 4/7/1967اي قبل الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية وغزة .. بجانب (دولة اسرائيل) بحدودها قبل حرب الايام الستة وهي 4/7/ 1967ودخلنا في النفق المظلم نفق المفاوضات المباشرةبين السلطة الفلسطينية وبين اسرائيل لوضع اللمسات على الدولة الفلسطينية الجديدة.. في( الضفة العربية وغزة ) واستمرت المفاوضات اكثر من قلاقة عقود ..وفي معظم مدن الكرة الارضية ..فكانت مفاوضت عبثية ولم نصل الي اتفاق بعد. فقد وضع السيد (شمعون بيريز) الرئيس الاسرائيلي قواعد المفاوضات فقال ان المفاوضات تشبه(لعبة القفزعلى الحواجز) في الدوات الاولومبية ..فمن يتوقف عن القفز.. يخسر اللعبه ويخسر المفاوضات . ولا ندري كم سنة يريدنا السيد (شمعون بيرز) ان نركض ونقفز ونتفاوض..واخيرا جاء (بنيامين نتنياهو) رئيس وزراء اسرائيل فوضع شرطا جديدا لتكملة المفاوضات وهو اعتراف الفلسطينيين بان اسرائيل( دولة يهودية )ا لليهود خالصة مما يفقد الفلسطينيين اهم اركان الصراع الفلسطيني اليهودي وهو (حق العودة)اي عودة اللاجئين الفلسطينيين الي وطنهم بعد تحريره. اصبح المشروع الوطني الفلسطيني مشروعين هما :- الاول :-وهو مشروع حركة فتح:- ويقضي بان تحرير جزء من فلسطين بحسب حل الدولتين لا يتم الا بالمفاوضات مع اسرائيل مهما طال الزمن ومشروعها اقامة دولة علمانية ديمقراطية في الجزء المحرر من فلسطين . والثاني هو مشروع حركة حماس :-وهو يؤكد مبدأ الرئيس جمال عبد الناصر اي ما اوخذ بالقوة لا يسترجع الا بالقوة.اضافة الي الي انها تنوي اقامة (دولة دينية)دينها الاسلام..في محيطها العربيفهي دولة عربية دينها الاسلام. وهكذا كان المشروع الفلسطيني يقوم على تحرير فلسطين كلها ثم اقامة دولة مستقلة ديمقراطية عربيةوتعتبر فلسطين جزءا لا يتجزأ من العالم العربي. ان اختزال فلسطين الي فتح وحماس..اضاع المشروع الوطني الفلسطي الذي كان قوميا عربيا .وجعلنا نتخبط ماذا نريد ..؟وماذا نفعل ..؟فضاعت البوصلة الفلسطينية واصبحنا مثل باقي الدول العربية.. بدون مشروع عربي موحد..مثل باقي الامم.يا رب النصر من عندك.!!

0 views0 comments

Recent Posts

See All

اسلوب الحرب الحديثة.. الذي تتبعه الولايات المتحدة ضد ايران في الخليج العربي؟

اسلوب الحرب الحديثة.. الذي تتبعه الولايات المتحدة ضد ايران في الخليج العربي؟ لا جدال ان الولايات المتحدة تخوض حربا الان.. ضد ايران في الخليج العربي فقطع الاسطول الامريكي.. تملاء مياه الخليج اضافة الي

bottom of page