top of page

الملك عبد الله.. انت زعيم عربي..والزعماء قليل..؟


الملك عبد الله.. انت زعيم عربي..والزعماء قليل..؟

العالم كله راى ولمس ما يتمتع به جلالته من تقدير واحترام لدى الشرق والغرب على السواء فجلالته زعيم عربي حقيقي مخلص للعالم العربي ويحق لنا ان نفتخر بك. . لقد فقدت الامة العربية اكبر زعماءئها ففقدنا الرئيس جمال عبد الناصر وفقدنا جلالة الملك فيصل بن عبد العزيز ال سعود وفقدنا حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان وفقدنا الرئيس الشهيد صدام حسين..وفقدنا الحبيب جلالة الملك الحسين بن طلال تغمدهم الله جميعا برحمته اضافة الي زعماء اخرين فالقائمة تطول.

ولكن الامة العربية كما يقولون( ولادة) فيرزقها الله بزعماء جدد وهذا ما رايناه الاسبوع الماضي في (موسكو) وفي( واشنطن) الملك عبد الله هو اول زعيم للعالم العربي.. يزورقلعة الكرملين في موسكو ويخطب في قلعة العنصرية الامريكية في واشنطن.. ويخترق كل الحواجز ويغير اراء كبار القادة الجدد في المعسكر الامريكي.. ويحصل على ما يشاء. واهم من ذلك كله ظهر مقدار ما يتمتع به جلالته من تقدير واجلال في عاصمتى العالم .

نحن في عصر السرعة ومن فاته القطار بقي مكانه ولا يقدر قيمة هذا الا من وهبه الله قلبا مؤمنا وبصرا نافذا وبصيرة ثاقبة لمتابعة السرعة الفائقة للعالم من حولنا والحمد لله .فان جلالة الملك عبد الله يتمتع بهذه الصفات كلها فلم يتوانى عن تلبية دعوة القيصر الروسي الجديد الرئيس(بوتين).

فلبى الدعوة وقام بزيارة موسكو في 25/1/2017 واجتمع خلال تلك الزيارة مع الرئيس الروسي الذي بدأ نجمه يلمع في افق الشرق الاوسط بعد تدخله في سوريا. فقد اصبحت (روسيا) تمسك مقاديرسوريا . بعد ان اخذت قاعدة بحرية وجوية جديدة في (حميميم) واستاجرتها لمدة خمسين عاما اضافة لقاعدتها البحرية في (طرطوس).وبدأت روسيا تسيطر على سوريا العربية فكتبت دستورا جديدا لها وكانها احدى المستعمرات الروسية .اصبح الرئيس( بوتين )يتمتع باهمية خاصة بالنسية للملكة الاردنية الهاشمية فان القوات الروسية في سوريا على الحدود الشمالية للمملكة فقد شعر (بوتين )باهمية الاردن ..وضرورة التنسيق معه .فقام بتوجيه دعوة رسمية الي جلالة الملك عبد الله لزياة روسيا .وبعد وصول جلالته الي موسكو استقبله الرئيس( بوتين )وعقد الزعيمان جولة طويلة من المحادثات اكدا فيها على ضرورة زيادة التعاون الاقتصادي والانساني.. بين البلدين ثم ابدى جلالته وجهة نظره حول الحل في سوريا وان الحرب ليست هي السبيل الوحيد لحل الازمة السورية..واشاد بمؤتمر (اسيتانه) الذي رتبته روسيا في عاصمة (كازاخستان )الشهر الماضى واكد على ضرورة وقف اطلاق النار اولا ثم اجراء مفاوضات بين السوريين انفسهم هو الحل.واتفق الطرفان على ضرورة محاربة الارهاب....كما حذر جلالته من تمدد الارهابيين الي غير العراق وسوريا . واكد الرئيس بوتين على اهمية دور الاردن في المنطقة وعلى اهمية جهود جلالة الملك عبد الله في محاربة الارهاب وفي حفظ السلام في الشرق الاوسط..وفي زيادة التعاون الاقتصادي بين الدولتين.

وفي 30/يناير 2017 وصل جلالته الي واشنطن لمقابلة الرئيس الامريكي الجديد (ترمب) واركان الادارة الامريكية الجديده . 0فلا يخفى ان ههذه الادارة الجديدة هي من الحزب الجمهوري ولها نظرة تختلف عن ادارة الرئيس السابق (اوباما ) وادارته الديمقراطية .

كان جلالة الملك عبد الله اول زعيم عربي يصل واشنطن ويتبادل وجهات النظر مع الادارة الجديدة.ونجحت الدبلوماسية الاردنية في تحقيق هذا اللقاء بين جلالة الملك عبد الله والرئيس الجديد (رونالد ترمب) قبل لقائه مع (بنيامين نتنياهو) رئيس وزراء اسرائيل في الاجتماع المقرر بينهما بتاريخ 15/2/2017 وما ينتج عنه من زيادة تسميم افكار الرئيس في مساعدة اسرائيل وتحريضه على الامة العربية . يزعم زعماء اسرائيل دائما.خاصة وان (نتنياهو) يجيد ضخ الاكاذيب اليهودية المستوحاة من التوراة والتلمود .

اكتسبت اهمية لقاء جلالة الملك عبد الله مع الرئيس(ترمب)وادارته الجديدة لشرح وجهة نظر الاردن وفلسطين. ودول الخليج العربي خاصة والعالم العربي بصفة عامة .وانه كان اول زعيم عربي يقابل الرئيس (ترمب) وكما هو معروف ان الرئيس( ترمب)ليس له خبرة عميقة في مجال السياسة .سواء داخل الولايات المتحدة او السياسة الدولية. فهو قادم من بيئة رجال الاعمال وهو يمكن ان يكون تسونامي جديد في العالم يجرف كل ما امامه.خاصة وان (0ترمب) حمل بشدة ضد المسلمين ومنع 7 دول غالبية مواطنيها من المسلمين من دخول امريكا .

المهم ان البيت الابيض اعلن ان الرئيس ترمب استقبل العاهل الاردني الملك عبد الله يوم الخميس 2 فبراير ..وان اللقاء تم على( فطور الصلاة السنوي) في واشنطن وهو لقاء سنوي للقادة الكاثوليك في مجالي الاعمال والسياسة .وقد تم بحث المصالح المشتركة للدولتين والمناطق الامنه في سوريا وبعد ذلك دعى جلالة الملك الي حفل( الغذاء الوطني) ودعي جلالته لالقاء خطاب باللغة الانجليزية ..وهو فارسها ..فقام جلالته وهو الملك الهاشمي قام بشرح تعاليم الدين الاسلامي.. السمحه للحاضرين.. وازال من تفكيرهم ان الخوارج وهم (داعش والنصرة) واخواتهما هؤلاء من (الخوارج) وليسوا مسلمين. فهم ارهابيون يجب على العالم اجمع ان يحاربهم.واكد جلالت انه يشرفه انه يحمل (الوصاية الهاشمية) على الاماكن الاسلامية والمسيحية في (القدس الشريف) ودعا الي عدم نقل السفارة الامريكية الي القدس .ونظرا لاهمية الحضور فابدى جلالة الملك ترحيبه بفكرة الاماكن الامنه فيسوريا.وعلى العموم فان المناطق الامنة بحاجة الي دراسة عميقة سوف يطلع عليها الاردن قبل تطبيقها .ولعل الارهاب كان اكثر ما يزعج الرئيس (ترمب) الذي اثنى على دور المملكة الاردنية في محاربة الارهاب وتعهد بتقديم المساعدة اللازمة للقضاء على (داعش) واخواتها في المنطقة .وابدى الرئيس ترمب امتعاضه من تصرفات (ايران) وكيف تحاول توسعة نفوذها في العراق وسوريا وان ايران تمول الارهابيين وتمدهم بالسلاح وتخلق عدم الاستقرار في المنطقة..

وكانت زيارة جلالته الي واشنطن عبارة عن سلسلة من اللقاءات وكان جلالته شعلة من النشاط المعهود فيه لمقابلة رجال العهد الجديد فقد قابل اهم رجال الادارة الجديدة للرئيس (ترمب) .فقد تناول الافطار مع نائب الرئيس( مايك بيتس) وتناولا على مائدة الافطار اهم مشكلات المنطقة ثم اجتمع جلالته مع( الجنرال جيمس ماتيس) وزير الدفاع الامريكي في البنتاغون وكذلك تمت اجتماعات مع قيادات مجلس النواب واجتماع مع رئيس واعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ..الخ.

المهم ان جميع القيادات ابدت تقديرها الي جلالة الملك واقتنعت بكثبر من المواضيع التي نوقشت واهمها عدم نقل السفارة الامريكية الي القدس ومحاربة الارهاب والمناطق الامنة والتصرفات الايرانية.

حفظ الله للامة العربية زعماءها المخلصين ..واولهم جلالة الملك عبد الله.

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Comments


bottom of page