top of page

النفط يجعل الدول العربية والاسلامية اقوى دول العالم


اثناء الحرب العالمية الثانية وتحديدا سنة 1940 سافر ونستون تشرشل الى الولايات المتحدة الامريكيه واجتمع مع الرئيس الامريكي روزفلت حيث طلب منه ارسال قوات امريكيه وليس الاكتفاء بارسال دبابات وطائرات..الخ فسأله روزلفت لماذا نقتل الامريكيين ..؟ فاجاب تشرشل بلغة المصالح التي تفهمها الامبراطوريات الاستعماريه ..لاننا سوف نعطيك مفتاح الكنزوبموجبه تستطيع امريكا حكم العالم بعد انتهاء الحرب ..، وسأل روزلفت ما هوالكنز ..؟ فاجاب الثعلب العجوز إنه الخليج الفارسي الغني بالنفط.. فمن يملك النفط يحكم العالم ..، فادرك روزفلت قوة النفط وارسل القوات الامريكيه الى اوروبا..ثم ارسل الجيوش الامريكيه الى الخليج الفارسي حيث منابع النفط .إن الثروة الطائلة الموجودة في باطن الارض العربية والاسلاميه تجعل المرء يتمزق الما تارة وغيظا تارة اخرى عندما يرى حالناهذه الايام ..واعتقد ان حالنا يغني عن سؤالنا فقد انحدرنا عميقا جدا وتخلفنا عن الشعوب بل اننا لا نبالغ اذا قلنا: إننا اضعف الدول في العالم ويكفي ان ترى ما حصل لفلسطين وما يحدث في العراق و افغانستان او باكستان اما الخليج العربي(الفارسي) فلا تسأل عنه وينطبق علينا قول الشاعر: -

يا ماراً بقبري لا تسأل عن امري بالامس كنت معك وغدا انت معي.

فقد مات الخليج بعد احتلاله عسكريا ..نقول هذا لاننا سوف نتكلم بلغة الارقام فان %75 من مخزون النفط في العالم موجود في بلادنا اي من اليمن جنوبا حنى حوض بحر قزوين شمالا ومن البحر الابيض المتوسط الي الخليج العربي..، اي في البلاد العربيه والاسلاميه الغنية بالنفط الخام بل بمخزون هائل من الذهب الاسود فعندنا منجم الذهب الاسود واهم هذه الدول هي : -

المملكه العربية السعوديه والعراق والكويت والامارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وعمان واليمن وليبيا والجزائر وايران ونيجيريا وكازخستان واذربيجان وماليزيا واندونيسيا وسلطنة بروناي...هذه الثروة التي جعلها الله في اراضينا وفي بحارنا كفيلة بان تجعلنا اقوى دول الارض قاطبة ليس من قيمتها المادية فحسب بل من انها القوة المحركة للعالم اجمع فان النفط يتدفق في شرايين العالم الصناعي وغير الصناعي مثل تدفق الدم في شرايين الانسان ولم تستطع التكنولوجيا الحديثه ايجاد بديل عن النفط حتى هذه اللحظة .وسوف نعرف قيمته عندما نعرف ان مخزون النفط في الولايات المتحدة الامريكية لا يتعدى 2% اثنين في المئه فقط من مخزون النفط العالمي..بل ان الدول الغربية التي استعمرتنا في الماضي وتحاول أن تاخذ منا اسباب القوة هذه الدول مجتمعه لا تملك سوى 4% فقط من مخزون النفط العالمي.. ونقصد هنا امريكا وكندا والنرويج وبريطانيا والدانمرك واستراليا..تصوروا الفرق %75 الي 4% فقط ان هذا يكفي ..فهو مفتاح القوة التي تسيطر بها الولايات المتحدة على العالم في هذه الايام فهو الكنز الذي اعطاه تشرشل رئيس وزاء بريطانيا الى الرئيس الامريكي روزفلت..،، وكانت هذه الهديه بدون استشارة اي دولة عربيه او اسلاميه وطبعا بدون موافقة الجميع. فكان الكنز عربيا اعطاه من لا يملكه الى من لا يستحقه فقد مضى عصر الاستعمار ونهب ثروات الشعوب .نقول هذا بأسى والم خاصة وان النفط موجود بكميات اقل بكثير عند دول صديقة لنا وليست تابعة للدول الغربيه وفيها مخزون نفطي لا بأس به وان كان لا يقاس بما هو موجود عندنا الا انها تستغل نفطها بطريقة افضل منا ملايين المرات واهمها روسيا والصين وفنزويلا والمكسيك والبرازيل ..كما توجد كميات قليله في اماكن اخرى من العالم .ولقد قامت مجلة الطاقة والمعلوماتEnergy information and adminstration الامريكيه مع British oil @gaz journal وهي انجليزية باجراء مسح شامل لمخزون النفط العالمي وكانت النتيجه هي : - السعوديه 266 بليون برميل نفط ..العراق 115 بليونا كندا 178 بليونا ايران 132 بليونا الكويت 101 بليونا الامارات 97 بليونا فنزويلا 79 بليونا روسيا 60 بليونا ليبيا 39 بليونا نيجيريا 35 بليونا الاولايات المتحدة 21بليونا الصين 18 بليونا قطر 15 بليونا المكسيك 12 بليونا البرازيل 11بليونا كازخستان 9 بليون النرويج 7 بليون الهند 5 بليون عمان 5بليون بريطانيا 4 بليون ماليزيا 3 بليون استراليا 1,4 بليون دانمرك 1,3 بليون. وهذا يبين لنا الاتي: -

،) العالم العربي والاسلامي يبلغ مخزون النفط فيه855 بليون برميل .

2)الدول الغربيه يبلغ مخزون النفط فيها 213 بليون برميل.

3)الدول الاخرى ويبلغ مخزون النفط فيها 223 بليونا.

بلغة الارقام كنز لدينا لكن يبدو ان مفاتيحه بيد غيرنا وهم يبتكرون ويصنعون ونحن نستهلك فقط المهم اننا لا نستطيع الاستفادة من هذه القوة المحركة للعالم بدلا من اهدار الاموال على كرة القدم وسباق الخيل ..الخ..وكان بامكان الدول العربيه ان تكون اقوى دول العالم ترى متى نستيقظ ونستغل كنوزنا لمصلحتنا..؟ ان شاء الله فالعرب لا يموتون ولكنها فترة سبات فقط .

٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page