top of page

حزب الله... يحقق الهلال الشيعي ..؟


يبدو ان حزب الله اللبناني يسير هذه الايام فوق صفيح ساخن.. فان الاوضاع في الشرق الاوسط بصفة عامة.. وفي الجبهة السورية بصفة خاصة.. تسير فوق فوهة بركان وعلى من يريد اللعب في هذه الساحه ان يسير بحذر شديد.. فهو يسير في حقل الغام قابلة للانفجار بسرعة البرق .وربما بسرعة اكثر فان هذا الاقليم من العالم اصبح مغضوبا عليه من السماء لمن يؤمنوا بذلك فبعد ان كان ارض الديانات السماويه اصبح الان مسرحا لجرائم الابادة البشريه..! ولقد صدق جلالة الملك عبد الله عندما حذر من الهلال الشيعي بدلا من الهلال الخصيب ..وشرح جلالته هذا المصطلح بقوله ..الهلال الشيعي يبدأ من ايران ثم يمر بالعراق.. ويمر بسوريا الي ان يصل لبنان حيث حزب الله ..!يسيطر على البلاد وكأن نبوءة جلالته تتحق الان..؟ فايران رأس الشيعه في العالم ويبدو انها سيطرت على العراق والحرب القذره القائمة في سوريا الان.. حيث رئيس البلاد بشار الاسد وهو من الطائفه الشيعه.. يدمر سوريا ويخوض حربا طائفية.. ونرى حزب الله وهو حزب طائفي شيعي.. يحارب في ركاب بشار الاسد فان الهلال الشيعي امام من يريد ان يرى.!!, ويبدو ان المسلين والطائفه السنيه على وجه الخصوص يتمتعون بطيبة قلب زائدة فبينما ترى في لبنان مثلا الموارنه لهم قوات عسكريه والدروز لهم ميليشيات عسكريه والشيعه لهم جيش قوي بينما السنه ليس لهم شيء .وعلى اي حال فان حزب الله اكتسب محبة من الجماهير العربيه عندما تصدى للقوات الاسرائائليه في عدوانها على لبنان سنة 2006 الا انه فقد هذه المحبه هذه الايام... ولكن نخشى ان نكون امام فيلم من هوليود من اخراج هاتشيكوك.. فنحن الان نرى بالصوت والصوره رجال حزب الله الذين حاربوا العدو الاسرائيلي.. نجدهم اليوم يحاربون الشعب السوري الشقيق ..في ركاب بشار الاسد..! فقد قالت ايران بانها سحبت قواتها وهي( فيلق القدس) من الساحه السورية الا انها ارسلت الجناح الاخر لايران وهو حزب الله.. ليقاتل محل افراد قواتها مع الاسد الذي يترنح من ضربات جيش الشعب السوري اي الجيش السوري الحر. وقد استمعنا مباشرة في التلفاز الي اللواء ناجي عبد الستار الناطق الرسمي باسم الجيش السوري الحر.. وهو يشرح ان حزب الله اعتدى على سوريا من داخل لبنان.. وان الجيش السوري الحر اضطر الي اسكات مواقع النيران في لبنان. وكيف انه طلب من فخامة رئيس الجمهورية اللبنانيه كبح جماح هذا الحزب .. يقصد حزب الله.. والا فان الجيش السوري الحر سوف يضطر لضرب مواقع حزب الله في لبنان..وكانت النتيجه المباشرة لهذا التحذير هي استنفار عناصر حزب الله على الحدود اللبنانيه السوريه..وهذا عمل احمق وكان حزب الله على ما يبدو يرد بانه على استعداد للدخول في المعركة..؟ مما جعل المراقبين يصابون بالدهشه التامة من هذا التصرف..وتمادى الحزب فدخل الحرب فعلا ضد الاشقاء السوريين وفي الوقت الذي يرفض الاردن رسميا وعلنا ان تستخدم اراضيه لدخول قوات اجنبيه الي سوريا نجد حزب الله يعلن عن ارسال 15000 خمسة عشر الف جندي الي الحدود السوريه ..؟وقطعا سوف يفقد الحزب مصداقيته التي حصل عليها عندما تصدى للغزو الاسرائيلي الي لبنان.. كما ان الحزب سوف يغوص في دماء هو ليس مجبرا عليها.. ويتأكد لنا وللجميع ان ايران هي صاحبة القرار في تصرفات الحزب نظرا لانها هي التي امدته بالمال والسلاح ليكون ذراعا لها في المنطقه.فاذا صح هذا التاويل فان الحزب سوف يتهاوى.. في كل العالم العربي بعد ان اتضح انه جيش ايراني.. قابل للحركه في اي اتجاه تامر به ايران.. وبمعنى اكثر صراحة وبعيدا عن الدبلوماسيه فاننا نشعر بغضب تجاه قوة ايرانية شيعية طائفية ارتدت رداء العروبة تضليلا وتمويها للعالم العربي. وهو يؤكد مقولة جلالة الملك عبد الله عن الهلال الشيعي الذي يمتد من ايران مرورا بالعراق وسوريا ثم لبنان .

ان حزب الله موجود في سوريا.. وهذا لم يكن سرا.. وان مقتل قائد من كبار قياداته لم يكن دافعا للاعلان عن وجوده على الاراضي السوريه.بل ان العشرات من جنوده قتلوا ويقتلون كل يوم على الاراض السوريه وكان البعض من حسني النيه .. يعتقدون ان الحزب ارسل بضع عشرات من رجاله.. للحصول على الاسلحة الكيميائيه.. وكذلك اخذ ما يمكن اخذه من صواريخ ومعدات عسكريه مثل صواريخ ارض جو.. و صواريخ ارض بحر ولبنان في امس الحاجة لها.. خاصة وان اسرائيل تحفر في المياه الاقليميه اللبنانيه يعد ان تم اكتشاف حقل هائل للنفط والغاز.. في البحر الابيض المتوسط يعادل جميع النفط والغاز المكتشف عربيا .. وان ثلث هذا الحقل يقع في المياه اللبنانيه.. وذلك بتاريخ 2/6/2011 ويحتوى هذا الحقل على( 132 تريليون قدم مكعب من الغاز) وعلى 1.7مليار برميل نفط.. ولبنان لا يملك صواريخ بر بحر.. خاصة وان القوة العسكريه الاسرائليه منعت لبنان من مشاركتها في هذا الكنز.. بحجة انه للشعب اليهودي وسوف نعود لهذا الموضوع بالتفصيل ان شاء الله اذا بقي في العمر بقية .اي تقاسم الكعكه العسكريه السوريه قبل سقوطها . وايد هذا الاعتقاد ما قامت به اسرائيل اخيرا من غارة جويةعلى سوريا. فقد قامت 4 طائرات اسرائليه بقصف (مركز البحوث في جرايا) ولكن اسرائيل بررت الغارة قائلة:- انها قصفت في الاراضي السورية قافلة محملة بالسلاح كانت متجهه الي حزب الله في لبنان .ان موقف حزب الله بمحاربة الشعب السوري فتح جبهة ثانية على الحزب فقد قال( الشيخ صبحي الطفيلي) الامين العام السابق لحزب الله منتقدا موقف الحزب الحالي ومشيرا الي تعنت الرئيس السوري اثناء وجودهم في لبنان قائلا ان السوريين كانوا يرغموننا على التفاوض معهم.. وان الذي يمنع الحرب الاهليه في لبنان خاصة بين السنة والشيعة.. شعور السنة بانهم لا يملكون سلاحا قويا. ولقد اكد (الشيخ الطفيلي) ان هناك شيعة في لبنان غير حزب الله ولكن حزب الله يملك الاموال الايرانيه... ولكنه ليس كل الشيعه في لبنان..وانتقد الحزب قائلا ان حزب الله لم يعمل على اقامة دولة دستوريه في لبنان.. ولم يقض على الفساد.. بل ساعد الطائفية على ان تتمركز في البلاد .!واخيرا قال السيد برهان غليون اذا حكمت الثورة بعد سقوط الاسد فسوف نقطع علاقاتنا مع ايران ومع حزب الله لانهم قتلوا اخواننا وابناءنا السوريين..!! !

٠ مشاهدة٠ تعليق

コメント


bottom of page