top of page

سوريا خط الدفاع الأول عن ايران


سوريا خط الدفاع الأول عن ايران

سياسة الدول تبقى متشابهة في كل العصور  وان تغيرت اسماؤها بحسب المقاس المطلوب فتتغير الاسماء ولكن الموت واحد فهذه حرب عالمية وتلك حرب تحرير واخرى حرب استقلال ..الخ. الا انها تبقى الحرب للكبار ضد من هم اصغر حجما او قوة فان امواج القتل والتدمير نراها على اشدها في سوريا الشقيقة ولا نبالغ عندما نقول عدنا الى عصر هولاكو وجنكيزخان عصر المغول والتتار عصر الاهرام من الجماجم البشرية فالحاكم يدمر بلده ويقتل شعبه وشوارع دمشق وحمص صبغت بلون الدماء وقلنا ان سوريا دخلت النفق المجهول .ولكن ومضات ظهرت اخيرا لتبين السبب الحقيقي لهذاالعنف المجنون فان نيرون حرق روما بليلة واحدة وكان يعزف على قيثاره ولكن اطفئت النيران في اليوم التالي وانتهى الامر اما في دمشق فالحريق منذ سنة وتسعة اشهر وما زال مشتعلا والشهداء الابرياء تجاوزوا 100000 مائة الف شهيد،  ولا تسال عن باقي الضحايا من جرحى واسرى ومفقودين ولاجئين..؟انه الجنون ولكن اتضح ان ايران خلف هذه الكارثة والدليل يهرول بعد الدليل فقد اعلنت ايران انها سحبت 375 جنديا من اللواء 400 وهو من  الحرس الثوري الايراني كانوا يقاتلون في سوريا مع قوات الاسد ضد الشعب السوري.. ثم سمعنا عن انتقادات حادة لايران لانها  انفقت اكثر من  5 خمسة مليارات دولار.في الحرب السورية بالرغم من ان ايران تواجه معركة شرسة مع امريكا والغرب واسرائيل نظرا لانها تريد الدخول في عالم الذرة سواء أكان سلميا ام عسكريا.. والادعاءات متضاربه ولكن الحقيقه يعلوها اكوام من الالفاظ فهي ما زالت مخفية في الصدور..ومهما كان الجواب فان ايران محتاجة الي المليارات في هذه الظروف خاصة وانه لا مجال للبذخ الان فالوضع الاقتصادي الايراني ليس على ما يرام نتيجة ما تسميه الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على ايران واوشكت ايران تواجه خطر انهيار (التومان)؛ العملة الايرانية  ثم ياتي نائب الرئيس العراقي السيد الهاشمي الذي خرج من بلاده حرصا على حياته.. ليؤكد ان ايران أقامت جسرا جويا واخر بريا لتزويد النظام السوري بكل ما يحتاجه من اسلحة الدمار وان الطائرات الايرانية التي يتم تفتيشها في العراق هي محملة بالادوية وهي فقط ذر للرماد في العيون ..ونتساءل لماذا ايران تقف هذا الموقف العجيب مع سوريا ..؟ فنحن نعلم ان معظم الدول العربية طردت سفراء النظام السوري من بلادها وان كثيرا من الدول الاوروبية فعلت نفس الشيء وان كثيرا من القوات السورية انشقوا عن الجيش السوري وكونوا الجيش الحر للدفاع عن اخوانهم واهاليهم من المدنيين السوريين . وان سوريا الاسد تكاد تقف معلقة في الهواء دون سند ونحن نعلم ان موقف روسيا هو من بعيد ولكن اذا جد الجد فان طلقاتهم كلمات فقط وهي لا تسمن ولا تغني من جوع  وكلنا يذكر موقف روسيا من العراق عنذ تحرير الكويت بقوات امريكية وعربية  فقد امتنع عن مساعدة حليفه العراق في مقابل (شيك  بمبلغ 2 ملياردولار)..قدم الى الاتحاد السوفيتي من احدى الدول

.ولكن السؤال ما زال قائما لماذا تتصرف ايران منفردة وتساعد النظام السوري ضد شعبه ..؟ لماذا تقدم له اسلحة الدمار بل وترسل قواتها لتحارب مع النظام السوري..؟ بداية كان الغطاء دينيا.. باعتبار أن الطائفة العلوية جزءٌ من الحركات الباطنية وهي حزء من الشيعة بحسب فتوى الامام موسى الصدر .ثم اتضح زيف هذا الدافع فان اسرائيل تهدد ايران كل صباح بانها سوف تقصف مفاعلاتها النووية والرد على اسرائيل تريده ايران من سوريا فهي اقرب الى قلب اسرائيل بل هي خط الدفاع الاول عن ايران في مواجهة اسرائيل فان ايران قامت ببناء خط دفاعي عنها يتكون من سوريا ومن حزب الله في لبنان ومن حركة حماس في غزة كل حسب طاقته  ..فليس سرا ان ايران سلحت حزب الله ومدته بمختلف انواع الصواريخ والسلاح  وقامت بتدريب عناصره تدريبا جيدا وجعلته جاهزا لضرب اسرائيل اذا تعرضت ايران لضربة امريكية او اسرائيلية او للتحرك في اي اتجاه تراه ايران  كما ان ايران تدفع الى حركة حماس 25مليون دولار كل شهر وهي تنتظر منها ما تنظره من حزب الله خاصة وانها زودتها بكميات كبيرة من الاسلحة والمعدات والتدريب ومن باب اولى ما انفقته على سوريا فانها حاولت المحافظه على بقاء النظام السوري بل شاركته في المجازر الرهيبة التي ارتكبها ضد شعبه على اعتبار انه خط الدفاع الاقوى عنها . دليل جديد على ان ايران جهزت خطوطا دفاعية لها في سوريا ولبنان وغزة؛  فقد انطلقت طائرة ايرانية من دون طيار الي قلب اسرائيل والتقطت صورا  لمفاعل ديمونة الاسرائيلي قبل ان تسقطها اسرائيل وكشفت ايران بذلك ضعف النظام الدفاعي الاسرائيلي المهم انه لم يعرف مكان انطلاق الطائرة حتى الان.يؤلم المرء ان تصبح بعض حكوماتنا مثل احجار الشطرنج بايدي دول اخرى .ترى متى يصبح قرارنا بايدينا ولمصلحتنا فقط فهل نأمل هذا ..؟

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

コメント


bottom of page