top of page

صالح سفيان صالح الشوا

صالح هو الابن الأول لوالديه من الذكور وله أخ شقيق وأختين شفيفتين أيضا ولد صالح في الكويت.. ونشأ فيها وتربي على أرضها. تعلم في المدارس الكويتية حتى أنهي الدراسة الثانوية.. كان يرغب في دراسة هندسة الطيران.. وقبل سفره بيوم واحد زارهم أحد أصدقاء والده وأخبره بانه يجب عليه أن يبحث عن مستقبل زاهر له وليس تقليدا.. واقترح أن يدرس شيئا جديدا أو نادرا في العالم العربي مثل دراسة النظارات الطبية وفحص النظر والعدسات اللاصقة.. فهي تعطيه الأموال والمراكز. خاصة وانه لم تكن جامعات أو كليات عربية تدرس هذا النوع من العلوم. وفعلا اقتنع صالح فسافر الي (إنجلترا) ودخل ودخل (كلية ساوث اند أيست*) في(لندن) لدراسة فحص النظر والنظارة الطبية والشمسية والعدسات اللاصقة. وتخرج وهو يحمل بكالوريوس وغادر لندن بعد أن أمضي أكثر من أربع سنوات.. فيها ثم عاد الي عمان نظرا لان أسرته غادرت الكويت.. وأقامت في عمان. اشتغل صالح في احدى أكبر الشركات في (الأردن) ألا انه شعر أن العمل في الأردن لا يلبي طموحاته.. فقرر السفر الي الخليج وفعلا اختار (دبي) وسافر اليها واشتغل في أكبر شركة إماراتية في النظارات وأصبح المدير العام للشركة.. بل أن الشركة استمرت في التطور بحسب علم صالح في إنجلترا.. وخبرته في الأردن. بحيث أصبحت الشركة التي يعمل فيها أكبر شركة للنظارات في الأمارات العربية المتحدة. صالح يتمتع بشخصية جذابة فهو مخلص لا صدفائه وفي عمله ويحب الوفاء. كلامه فيه مزيج من المرح مع الحزم.. في العمل وهو كريم وشهم.. فهو يعمل ما يطلب منه دائما ودقيق جد.. في عمله وفي مواعيده. حياته منظمة جدا. ويحب أبناء عائلته منذ صغره وهو بسعي الإن لعمل صندوق تعليم لأبناء عائلة الشوا. أما في عمله فهو على راس عمله مخلص جدا. وعمله يحتاج الي الحزم. ألا انه يكره قطع الأرزاق ألا لمن أخطأ خطأ جسيما. وهو يجيد المجاملة ويحسن الأصغاء.. ويؤمن أن الله خلق للإنسان أذنتين اثنين بينما خلق له لسانا واحدا للكلام. وليس غريبا على صالح انه على درجة عالية من التهذيب والأخلاق العالة. وهو يحب فلسطين حبا كثيرا ويكره الاحتلال الإسرائيلي بشدة. صالح يتمتع بعقلية قيادية.. خاصة في العمل الجماعي. وربما يكون حبه وإخلاصه لعمله سبب في ابتعاده عن السياسة.. وتعقيداتها فلم ينتمي الي أي حزب سياسي.. ولم يدخل في هموم السياسة.. بل تفرغ لعمله تفرغا كاملا مما كان سببا لنجاحه. بل لتفوقه. وهو يحب السفر كثيرا خاصة الي إيطاليا وفرنسا.. فتارة يسافر لحضور المعارض الدولية للنظارات ومتابعة أحدث الموديلات خاصة ونحن في عصر التكنولوجيا. وتارة يسافر من اجل السياحة والاستجمام. تزوج صالح من فتاة عربية اختارها له والده ووالدته فكانت نعم الزوجة. فلم تبهره حسان إنجلترا ولا حسان أوروبا.. بالرغم من انه عاش في إنجلترا مدة طويلة. فلم يقتنع بالزواج من أوروبيات بل كان مصرا على الزواج من بنت بلده. وتزوج بالفعل من حسناء عربية من أحسن العائلات.. ورزقه الله منها سفيان الصغير وتولين.. حفظهما الله من كل مكروه. وبهذه المناسبة فان صالح كان يحب الرياضة في صغرة.. فانتسب الي فريق الكشافة في المدرسة بعكس ما حصل معه أثناء كبره فقد زاد وزنه مما جعله يعمل ريجيم قاسيا.. وكان صالح متفوق دائما في دروسه ويحضر شهادات تقدير. في جميع المواد في نهاية كل سنة من المدرسة. والان يقضي وقت راحته في فيلته الجديدة حيث زرع فيها أشجارا متنوعة منها مثمر ومنها للزينة جعل الله قدومها خيرا عليه حفظ الله صالح وزوجته وابنه وبنته من كل مكروه يا رب العالمين…!


٢٥ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page