top of page

صواريخ غزة اطاحت.. حكومة اسرائيل..!!

صواريخ غزة اطاحت.. حكومة اسرائيل..!! 



غزة ارض العزة..حقيقة لا قولا.. لن نقول اين انتم يا عرب .. لن نقول اين الجامعة العربية .. لن نسال اين مجلس الامن..؟ فاننا نعلم ان المعتصم..قد مات منذ مدة ولم يعد للعرب سيف للقتال.. بل حولوا السيف للرقص.. مع الرؤساء .كما اننا نعرف ان الجامعة العربية.. ولدت ميتة فلا حياة لمن تنادي . لذلك فان غزة لا تسال عنها.. واما مجلس الامن لا نسال عنه لان السيدة( هيلي) مندوبة الولايات المتحدة جاهزة لاستعمال الفيتو اي حق النقض في مواجهة اربعة عشر دولة هم من يمثلون العالم وذلك للدفاع عن اسرائيل دوما ..فلا فائدة من مجلس الامن..؟ بالنسبة للصراع الفلسطيني الاسرائيلي ..او الصراع العربي الاسرائيلي..مجازا فاصبح العلم الاسرائيل خفاقا.. في كثير من العواصم العربية ..تحت اسم السلام واصبحت العواصم الاخرى تستقبل( نتنياهو) رئيس وزراء اسرائيل وغيره من المسؤلين الاسرائليين بعد ان كانوا يدعون الطهارة.. والمحافظة على المسجد الاقصى المبارك.. ويزحفون لتحرير فلسطين في الاذاعة والتيلفزيون.

غزة.. ما اروعك.. رجال غزة موجودون يوم يعز الرجال.. واطفال غزة موجودون بلا طفولة.. وشيوخ غزة موجودون بدون شيخوخة.. وحتى نساء غزة تجدهم بلا انوثة ولا مكياج ..فاطفال غزة يولودون وفي يدهم حجر لقتال العدو الاسرائيلي اما نساء غزة.. فان (المهر) في غزة.. ليس فضة ولا ذهبا.. بل هو ببساطة (حزام ناسف) للاستعمال عند الطلب .

مهما قلنا عن( شجاعة غزة) فلن نوفيها حقها ..فالقلم لا يستطيع ان يصف شجاعة شبابها ..وهو ينامون ولا يحلمون بحسناء تجاورهم ..بل ينامون وفي يدهم(كلاشينكوف ) وراينا رجالهم وايديهم على الصواريخ.. يطلقونها بمهارة تستحق الاحترام فيصيبون راس الافعىالاسرائلية اينما وجدت.

لقد اخطأت( اسرائيل) في حساباتها ..عندما ارسلت سيارة مدنية وفيها ضباط وجنود اسرائليون بملابس مدنية .. وهم اقذر وحدة.. في الجيش الاسرائيلي وهي وحدة (سيريت متكال) وهي الوحدة المسماة الوحدة 296 وهي اعنف الوحدات الاسرائيلية تخصصا في الاجرام والقتل ..وتخرج قادة الاحتلال سياسيين وعسكريين ..ارسلت رجال النخبة.. متسللين تحت جنح الظلام.. وفي اعتقادهم انهم يستطيعون مواجهة( ابناء غزة) فتصدى لهم رجال( حماس)وعلى راسهم المناضل الشهيد( نور بركه) رحمه الله واسكنه فسيح جناته .. وعرفوهم واشتبكوا معهم فقتلوا ضابطا منهم وجرحوا الاخر وحاصروا السيارة.. التي استنجدت بطائرات العدو.. التي قامت باربعين غارة.. حول السيارة وسحبوا قتلاهم وجرحاهم يجرون الخيبة والذل ..واستشهد من( رجال القسام) سبعة رجال هم شهداء وهم احياء عند ربهم يرزقون.. صدق الله العظيم .

الرحلة الي غزة ليست نزهة.. حتى لو كانت تسلل تحت جنح الظلام فهي تسير بين حقول الغام بشرية هم (احفاد الجبارين) الذي ورد ذكرهم في القران الكريم وفي التوراة عندما قال اليهود الي سيدنا موسى:- اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون( سورة المائدة) .

راينا ان هذه كانت البداية.. فبعد ان تم توديع الشهداء الي الجنة.. باذن الله بدأت المعركة فاطلقت غزة سواء القسام او الجهاد الاسلامي او فصائل القدس ..الخ فهم جميعا المقاومة الاسلامية..ابناء فلسطين وابناء غزة.. التي تحرس ارض غزة برا وسماءها جوا وحدودها.. انطاقت الصواريخ المرعبة وليست الصواريخ العبثية.. غزة اطلقت 400 صاروخ في عدة ساعات.. ولم تستطع (القبة الحديدية) الاسرائلية وهي الصواريخ المعدة لاصطياد الصواريخ لم تستطع القبة الحديدية عمل شيء يذكر وتحولت الي( قبة ورقية) واستعانت اسرائيل بالسلاح الامريكي فارسلت طائراتها الي سماء غزة فدمرت ثماني عمارات سكنية مدنية.. ولم تلحق اذى بالعسكرين واستمرت الاشتباكات بالصواريخ واجبر الاسرائليون على النوم في الملاجيء تحت الارض ..والغيت الدراسة في المدارس الاسرائلية .راينا مهارة ويقظة ابناء غزة من مختلف الفصائل سدد الله رميهم.. فهم جميعا مشاريع شهادة ولكنهم على استعداد للشهادة.. فلا يعرف لذة طعم الشهادة الا من كان يطلبها حقا ليس في الفنادق الفخمة.. ولا في السيارات الفارهه.. بل في الخنادق ليلا ونهارا .

بدأت الوساطات من اجل وقف اطلاق النار بين الطرفين.. من دول اقليمية ودول عالمية قامت (الشقيقة مصر) بتدخل فعلي لوقف اطلاق النارمنعا من الانفجار…وحدوث حرب كبرى بين غزة واسرائيل ويجب.. علينا ان نقدم الشكر الي الشقيقة العزيزة مصر والي رجالها الاحرار..كما يجب علينا ان نشكر( المملكة الاردنية الهاشمية ) على موقفها فقد كانت الدولة العربية الاولى التي اسستنكرت العدوان على غزة وادانته.. وطلبت وقف اطلاق النار ..وكذلك الشكركله الي دولة (الكويت) العزيزه التي رفضت العدوان الاسرائيلي.. وطلبت عقد جلسة( لمجلس الامن ) للفصل فيما يحدث في غزة.

كانت نتيجة المعركة.. فشل قوات النخبة في جيش العدو من تنفيذ اي هدف واستعانوا بالطيران الاسرائيلي لانقاذهم.. وحملوا من قتل من ضباهم ومن جرح وهربوا يجرون اذيال الخيبة والذل. والغريب انه كانت في اسرائيل (غرفة عمليات) تراقب هذه السيارة او هذه العملية وكان في غرفة العمليات الاسرائلية (رئيس هيئة اركان الجيش) الاسرائيلي شخصيا ومعه(مدير المخابرات الاسرائلية) واخرين وهذا يدل على اهمية العملية التي كانوا ينوون فعلها في غزة الا ان (رجال حماس) تصدوا لها وافشلوها.

وبعد وجبات الصواريخ التي اطلقت من غزة كان نتيجتها قتلى من الاسرائليين لم نعرف عددهم بالتحديد مع 89 اسرائليا اصيبوا بجروح دخلوا المستشفيات على اثرها.

كانت نتيجة المعركة.. واضحة وضوح الشمس.. ولكن فوجئنا باستقالة وزير الدفاع الاسرايلئ( افيجدور ليبرمان) من منصبه .. وسحب جميع وزرائه من الحكومة.. مما اطاح بحكومة اسرائيل..؟ وهي سوف تقوم بحل( الكنيست) اي البرلمان الاسرائيلي.. ثم اجراء انتخابات مبكرة.. في اسرائيل.

وكل هذا نتيجة للصواريخ الفلسطينية التي انطلقت من غزة .وعلى اثرها نشطت الوساطه وتم وقف اطلاق النار.لقد اجتمع( نتنياهو) مع المجلس العسكري المصغر وسال( نتنياهو) الحضور هل توافقوا على طلب الجيش الاسرائيلي وطلب المخابرات الاسرائلية بوقف اطلاق النار بين اسرائيل وحركات المقاومة في غزة.. وعلى راسها حركة حماس..؟

وافق الجميع على طلب الجيش ..ما عدا( ليبرمان ) الذي اعتبر هذا استسلاما الي حماس وباقي فصائل المقاومة في غزة .

وهكذا راينا جزاء من يلعب بالنار.. فان(0 ارض غزة ) مباركة وهي ليست نزهة وهي ليست كباقي المدن التي ترحب( بنتنياهو) ووزارؤه فهم العدو الحقيقي للشعب الفلسطيني وللعالم العربي وللعالم الاسلامي.

حفظك الله يا غزة ودمت دوما ..غزة ارض العزة.!!

٠ مشاهدة٠ تعليق

コメント


bottom of page