top of page

عربي فلسطيني يتكلم من قلب محروق


يا بني لا تكتب عن الحكومات والدول في الصحف العالمية .. الم تعلم ان الاقتراب من هذا هو خط احمر.. والكتابة عنها ممنوع ممنوع ممنوع ..حتى لو كان تقديم تهنئه اوتقديم واجب العزاء .تذكر دائما انك من عربي فلسطيني وهذا تاج على راسك يكفيك .فانا اعجب من تصرفاتك يا ولدي .ولكن احترم قوانين الصحافه الالكترونية واعلم انها تسير بالكهرباء وهي تختلف عن الكتابة في الصحافة الورقية..التي سوف تصبح من الذكريات. يا بني لقد كبرت وكتبت في معظم الصحف العالمية.. فلماذا لا تعرف ان الكتابة عن رغبة احياء الخلافة العثمانية او احياء الامبراطورية الفارسية هو معصية ..فلا ترتكبها والا فانت تؤثم.. في الدنيا وفي الاخرة ..فهذه الدول تطمع في مساعدة الاخرين ولكن الاعداء يقولون انهم يرغبون في جزء من الكعكة العربية فلا تصدقهم ..والا مقالك ممنوع من رؤية النور.. بل انه الى سلة المهملات بكل تاكيد فلا ترتكب المعاصي هداك الله . يا بني كن اديبا في كتاباتك واذكر المانحين بكل خير..(ايران) تمدنا بالسلاح (وتركيا) تمدنا بالمساعدات دائما فهي التي تطعمنا وتكسينا وتعطينا..انا لا اوصيك ان تكون منافقا ..فالدول المانحة لا تحب المنافقين ..ولكن لا مانع من اعادة الخير الى اهله ..وذكر الفضل لمن فعله ..مع قليل من الحمد الا تعلم انه بالشكر تدوم النعم ..؟فتذكرالله ولا تنس كثرة الحمد والشكر الى الله اولا والى (ايران)ثانيا فهي الام الرؤوم والاخ الحنون الذي يمد يده اليكم بالمساعدات العسكرية والمالية فلا تكفروا بانعام الله عليكم . يا بني انا اعرف انك (غزاوي) وعقلك عنيد ولكنك تؤمن بحرية الراي والتعايش مع الاخر ولكنك تحب الكتابة ولو على حجر..باللغة العربية والانجليزية.. فاكتب عن هجوم الطائرات الاسرائيلية على اللاجئين الفلسطينيين..وعن المظاليم اهل((اليمن)الذين يتباكى عليهم الشيخ حسن نصر الله في خطاباته.واكتب عن ملايين الدولارات التي تدفعها الدول لاشعال النيران في سوريا والعراق..المهم ان تبتعد عن ذكر الحرس الثوري او حزب الله او ميليشيا ابو الفضل العباس فهم اصدقاؤنا واخواننا في الدين فليس هناك قتلى او جرحى في سوريا ..ولا في العراق ولا تقلد الاخرين واذا كتبت شيئا مما يقوله (اعداء الاسلام ) فهو تكرار وخدمة للمخطط الامريكي الصهيوني الاسرائيلي. فانت يا بني ما زلت صغيرا لا تعرف دهاليز السياسة الامريكية والروسية . فان مقالك هذا اذا تجاوزت الخطوط الحمر فانه لا محالة سوف يلقى في سلة مهملات رئيس التحرير بكل تاكيد هداك الله. يا بني تعلم ان الذهاب في الافق البعيد وتحليل ما تراه على الارض ..يجب ان يكون حبا لـ(ايران)والا فانه يكون تحليلا حراما . ويكون تحليلك عبثا يجب الا يضيع احد وقته في قراءته فهو لا يستحق القراءة ..ولن ينشر اذا لم يكن يحمل شعورا بالحب العنيف الى (ايران)ودعك عن مزاعمهم بوجود قتلى سوريين او وجود لاجئين سوريين..في اوروبا فهل يعقل ان يترك المواطنون وطنهم ويهاجرون الى اوروبا..؟ هذا كله افتراء واكاذيب لا تقع في شركها هداك الله يا بني انا لم لم اطلب منك ان تقدس الميليشيات التي تقاتل دفاعا عن (الرئيس بشار الاسد)لا سمح الله ..ولكن نصحتك الا تغضب (ايران )التي تمد المقاتلين الشجعان بالمال والسلاح خفت عليك ان ينزل عليك غضبهم وهو شديد وتتعرض للحرمان .. فلا تتعد الحدود.. واذكر الشهداء الابرار الذين سقطوا دفاعا عن شرف الامة العربية ..وكرامتها وعرضها في سوريا والعراق واليمن ولبنان وليبيا والقائمة تطول وادعو لهم بالرحمة .. ولا تنس سيناء رعاك الله. يا بني دنيا الله واسعة وشلالات الدماء في كل مكان فهذه اشهر علامات الارهاب في العالم (القاعدة )وهذه (داعش) وهذه (بوكوحرام)..الخ. اكتب عنهم ما تعرفه بامانتك التي يعرفها الجميع .ولكن لا ترتكب جريمة..فليس للارهابيين علاقة (بايران) الاسلامية على الاطلاق..فهي منزهة عن التعامل معهم حتى لو مرت عليك تغرة صغيرة فلا تنشرها واغمض عينك عنها وتذكر نصيحتي. يا بني ان عدونا اسرائيل فهم الذين اغتصبوا ارضنا اما من يقاتلون في سوريا والعراق وتمولهم (ايران) فهم اشراف حتى لو سقطت قذيفة هنا او قذيفة هناك فهذا لا قيمة له حتى لو دمرت مدينة هنا او مدينة هناك فالحمد لله المدن كثيرة فيا بني اكتب عن التضحية والفداء ولا تصدق (ايران) وهي تصف امريكا (بالشيطان الاكبر )واسرائيل (بالشيطان الاصغر)هذه مقولة الامام الخميني عندما جاء الى طهران على متن طائرة فرنسية واعلن عن تصدير الثورة الى البلاد العربية فاسرائيل باقية وتزداد قوة ..واصبحت ترسانتها فيها القنابل الذرية ..فلا ترتكب خطيئة الدعاء على اسرائيل. فان الدعاء على اسرائيل شيء جيد وهو بركة ..بحسب الخميني وربنا يستجيب الى دعاء وخطباء المساجد في يوم الجمعة. يا بني اياك ثم اياك ان ترتكب الفاحشة الكبرى.. وهي انتقاد ما يقوله (الايرانيون) من دعاء الى الطاهرة ام المؤمنين( السيدة عائشة) ولا تتعرض لدعاء الايرانيين الي (الخلفاء الراشدين) فهم دائما يدعون لهم بالرحمة والمغفرة ولكن الجهلة عندنا لا يعرفون اللغة الايرانية..فيقولون عكس ذلك ولكن الشيعة لا يدعون الا بالخير..الى ام المؤمنين عائشة والى اصحاب رسول الله علية الصلاة والسلام..خاصة سيدنا عمر بن الخطاب . يا بني ابتعد عن السياسة ولا تكتب فيها خاصة وان الاعلام (الفارسية)تعلو ولا يعلى عليها واذا اضطرت غير باغ ولا عاد فانحني لهم قليلا ..فهم لا يجبرونك على الركوع. فهم الان ليسووا (مجوسا) يعبدون النار(وكسرى) قتل من زمن الفتح الاسلامي. بل يقولون انهم (مسلمون )ولكن بمذهب مختلف عن المذاهب الاربعة التي تعرفها .فعليك احترام قولهم وقوانينهم. والا فان ما سوف تكتبه لن ينشر.. لان غيرك يدفع اكثر فلا تضع نفسك في موقف محرج ..الصحافة في الزمن الالكتروني تسير بالدفع الكهربائي.. وسلام على من اتبع الهدى..ترى هل صدقتم شيئا من هذه النصائح..؟

٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page