top of page

عواصف ثلج ..وعواصف نفط ..وعواصف احتلال


عواصف الثلج وعواصف النفط وعواصف الاحتلال..هي عواصف سياسية تهب على الوطن العربي في مواعيد مختلفة ومنها ما هو يسر العين والقلب ومنها عكس ذلك تماما..وعلى اي حال فالعواصف هي تلك الخطوط الحمر التي رسمت حياتنا فاصبحنا نسير بينها ولا نتخطاها.. ويبدو انها قدرنا فهي ليست من صنع ايدينا..وبداية نقول انها جزء من حياتنا وليس كل حياتنا. فاما عاصفة الثلج.. فقد ضربتنا بشدة هذه السنة خلافا للسنوات السابقة..مع موجات من المحيط المتجمد الشمالي او من اوروبا ..ولكن كثيرا من الامور تبدو غريبة في حياتنا السياسية والاقتصادية وحتى الاحوال الجوية..  فالثلج هو الذهب الابيض ..فهو مقدمة لموسم شتاء ممتاز يروي الارض والشجر والحجر بل والانسان ايضا .. خاصة ونحن نشكو من قلة المياه بحسب التقارير الدولية.. ..واصحاب المزارع من المواطنين يتالمون في الصيف لقلة المياه او لندرتها عندنا فيتعذر سقي الاشجار الا من رحمة ربك . الثلج  ناصع البياض.. ناعم الملمس.. ولكن عندنا كان الثلج  اسودا ..هل تصدق ان هناك ثلجا اسودا..؟ وكان له اظافر جارحه وان لم تكن مخالب ..؟ نعم اصبح الثلج الابيض عندنا اسود ..بدون سبب منظور. فاغلقت المدارس والمؤسسات والشوارع المؤدية اليها.. ولولا تدخل رجال الدفاع المدني.. لكانت المصيبة افظع. ويبقى السؤال الحائر على شفاهنا لماذا اصبح حالنا هكذا ..؟اصبحنا لا نستطيع ان نقاوم عاصفة ثلجية عابرة تزورنا كل بضع سنوات.. ونحن نرى  اوروبا وامريكا تعيش شهورا من السنة في الثلج.. وتحت الثلج ..ولا يتاثرون بالغول الابيض.. بل انهم روضوه واصبحوا يتزلجون فوقه..صغارا وكبارا فالاطفال يلعبون بالثلج  بل انهم بنوا بيوتا من الثلج ونجحوا في اجتذاب السياح.. من اجل الثلج الابيض الذي جلب لهم مليارات الدولارات. فقد عملوا مهرجانات للثلج لجلب السياح .اذكر انني كنت ازور موسكو فرأيت سيارات في الليل ترش الارض بالرمل المخلوط بالملح..وكان هذا المنظر غريبا بالنسبة لي ..فقد عشت في الكويت زهرة شبابي..فلما سألت عن ذلك اخبروني.. بان هذا من اجل الثلج ..وسألت كيف ..؟فعلمت ان الملح والرمل يجعلان الثلج لا يؤثر على الشوارع. ثانيا:-عاصفة النفط:-اما عاصفة النفط فلها حسابات اخرى  فهي ليست من صنع ايدينا بل اننا لا نستطيع تفاديها فهي نعمة على من يملكها ونقمة على من يفقدها ..وعلى اي حال فان سماءنا يتسع لكل العواصف الا ان هذه العاصفة غير ممطرة وهي بايدي الكبار فقط فتارة تهب عاصفة النفط فترتفع اسعار النفط ارتفاعا فلكيا اقرب منه الي الجنون من العقل .وتارة تنحدر الاسعار وكانها شلالات نياجارا..فاذا ارتفعت الاسعار كانت مثل هبوب الرياح لا نستطيع ان نتداركها او نلحق بها . اما اذا انحدرت فهي تنخفض انخفاضا شديدا سريعا وكانها عاصفة ساحرلا قدرة لنا عليها.المؤلم ان العرب يعيشون فوق خزان من النفط بل انه خزان النفط العالمي ويمتد من  الخليج العربي الى دول شمال افريقيا العربية مثل مصر وليبيا والجزائر ولكن المؤلم ان العاصفة عندما تضرب بلاد النفط او بمعنى ادق مخزون النفط فترتفع اسعاره فاننا نفرح ولكن ترتفع اسعار جميع المنتجات.. ونحن ولله الحمد نستورد كل ما نحتاج اليه فلا نصنع شيئا حتى فانوس رمضان.. الذي يلعب فيه اطفالنا في شهرم رمضان المبارك نستورده من الصين. فلا يوجد عندنا صناعة تكفي حاجتنا . ويعز علينا ان نقول ان عواصف النفط ارتفاعا ونزولا ليس لنا دخل فيها فقد تكون نعمة وقد تكون نقمة .لانها بفعل البورصات العالمية. وليس سرا يقال ان الذين يتحكمون في غالبيتها  من اليهود او الصهاينة فليس للعرب اي دخل في تلك البورصات وبالتالي فليس لنا دخل في عواصف النفط. ثالثا عواصف الاحتلال :-كنا نعتقد ان عدونا الوحيد هو( اسرائيل) التي احتلت ارضنا وشردت مئات الالاف من الفلسطينيين اضافة الي القتلى والجرحى والاسرى..ألخ.وتتكلم بكل وقاحه من النيل الي الفرات حدودك يا اسرائيل تهديد يومي لكل العرب ولكن يبدو ان العالم العربي استغرق في النوم فهبت عليه عواصفالاحتلال  من كل  اتجاه..واصبحنا لقمة سائغة لكل ذئاب البشر فهذه عاصفة الاحتلال قادمة من( تركيا)التي احتلت و استولت على لواء الاسكندرونه واعتبرته جزءا من الاراضي التركية.. وانكرت عليه ان يكون عربيا سوريا ثم هبت عاصفة اخرى من (اسبانيا )فاستولوا على مدن سبتة ومليله من المغرب العربي واعتبروها جزءا من اسبانيا ولم يكتف الاسبان بذلك بل قاموا بالاستيلاء على على ثلاث جزر هي الجزر الجعفرية الثلاث وضموها عنوة الي اسبانيا ..بينما هي جزر عربية مغربية.وتستمر عواصف الاحتلال على العالم العربي فتهب علينا عاصفة(ايرانية )فتحتل اقليم الاهوازوتضمه الي الاراضي الايرانيه بالرغم من انه عربي واصبح ينتج 50% من الناتج القومي الايراني.. وهو اغنى منطقة بالنفط والغاز.ولم تقف العاصفة الايرانية عند الاهواز بل قامت بالهبوب على الجزر.. واحتلت جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابو موسى وهم جزء من الامارات العربية المتحدة .ما اكثر العواصف هذه الايام  ترى هل نستطيع لها ردا ..؟ -

0 views0 comments
bottom of page