top of page

لاتملأ الاكواب بالماء..بدل اللبن..؟


الازمات تكشف الرجال خاصة الاقتصادية.. منها فصحيح من قال الصديق وقت الضيق.. فالانسان لا يحتاج الي مساعدة الاخرين وقت الرخاء... انما يحتاجهم وقت الشدة..؟ حيث يكون في امس الحاجة الي من يساعده ..؟ وقد لا تكون الحاجة شخصية.. بل قد تكون الحاجة لمساعدة الجميع ..؟ واللغة العربية غنية بمفرداتها فلا تسميها حاجه انما قد تقول تعاون.. وقد تقول تضامن..وقد تقول تكافل.. وقد تقول تأمين.. المهم ان نصل الي المعنى المطلوب.. ولقد نجح الشاعر العربي عندما رسم هذا المعنى شعرا فقال صادقا :- ما اكثر الاصدقاء حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل..!! اي انهم وقت الحياة الرغدة.. تجد الاصدقاء يتهافتون على صداقتك..؟ اما عند المصائب التي قد تصيب الانسان ..فانك لا تجد من الاصدقاء الا القليل ..؟ وتأكيدا لهذا المعنى الشيق نذكر الاتي.. باعتبارالازمة الاقتصادية ..هي القضية الاولى.. التي نواجهها هذه الايام..ليس الاردن فحسب بل العالم كله.. فنقول هذه القصة الطريفة التي تعبر عن هذا المعنى وهي :- ذات يوم حدثت مجاعة في احد البلدان..؟ فطلب الوالي من المواطنين.. طلبا غريبا في محاولة منه.. لمواجهة خطر القحط والجوع..؟ وحرصا منه على سلامة بقية شعبه ..؟ فقد اصدر اوامره الي مواطنيه.. يخبرهم فيه بنبأ المجاعة القادمة.. نظرا لقلة الامطار وسوء الاحوال الجوية..؟ وحتى يتلافى هذا الخطر.. المحدق بالجميع فانه سوف يضع قدرا كبيرا.. وسط ميدان فسيح داخل المدينة.. وطلب من كل رجل وامراة..من السكان ان يضع في القدر الكبير.. كوبا من اللبن..؟ الا ان الوالي اشترط عليهم شرطا غريبا..؟ لم يعرفوا المقصود منه..؟ وهو ان يضع كل واحد كوب اللبن الخاص به لوحده...!! من غير ان يشاهده احد..!! هرع المواطنون رجالا ونساءا لتلبية امر الوالي وتخفوا بالليل... واحضر كل واحد منهم كوبا مملوءا باللبن.. بحسب امر الوالي..فقد ادوا الواجب الذي عليهم.. بحسب اوامر الوالي...!!.نام اهل البلده مرتاحين..الا ان راحتهم لم تطل كثيرا .. فقد جاء الصباح وجاءت معه المفاجأة الغريبة ..؟ ففي الصباح نزل الوالي في موكب كبير.. يليق به..؟ وقام بنفسه بفتح القدر... الا انه اصيب بالذهول مما راى..؟ فماذا شاهد يا ترى..؟ شاهد القدر.. وقد امتلآ بالماء ..!! بدلا من اللبن ..؟ فصرخ الوالي اين اللبن..؟ ولماذا وضع كل واحد من الرعية.. كوبا من الماء.. بدلا من كوب اللبن ..؟ وتوجه الي وزيره يسأله.. والغضب الشديد بادي عليه فقد احمر وجهه.. وارتفع صوته.. بطريقة لم يسمعها الوزير من قبل..؟ وقال هل هذه خيانة..؟ ماذا حدث يا وزير ..؟ الرعية ترفض تنفيذ اوامري وانا اعمل لمصلحتهم ..؟ واجاب الوزير.. بصوت مرتعش.. يا مولاي.. لا توجد خيانة..؟ فشعبك كله يحبك وينفذ طلباتك ..ويعتبرها اوامر ..؟ وهناك تفسير واحد.. لما حدث..! فقال الوالي غاضبا..:- وما هو هذا التفسير يا وزير..؟ فاجاب الوزير.. بصوت منخفض.. مولاي..:- اعتقد ان كل واحد من الرعية.. قال في نفسه ان وضعت كوبا واحدا من الماء.. فلن يؤثر على كمية اللبن الهائلة.. الموجودة في القدر الكبير..؟ والذي سوف يملأه المواطنون..بكل تأكيد...؟ فكل واحد منهم اعتمد على غيره..!!! خاصة وانك تعرف حالتهم الاقتصادية.. فان كوب اللبن عند هؤلاء الفقراء المساكين يمكن ان يشبع به اطفاله..! ! سمع الوالي تفسير الوزير وهدأ من ثورة غضبه ..وقال بحسرة واسى:- كنت اريد ان ابعد عنهم.. المجاعة.. والقحط.. والمرض.. ولكنهم ابوا ذلك..؟ فلنتركهم للمصير الذي اختاروه.. ؟ عاد الوالي الي قصره مهموما ..الا انه كان يتمتم بصوت منخفض... دعهم لمصيرهم الذي اختاروه بانفسهم ..؟ والحقيقة ان كل مواطن منهم.. فكر بالطريقة نفسها.. التي فكر بها الاخرون..! فقد اعتقد كل واحد منهم... انه هو الوحيد.. الذي سكب كوبا مملوءا بالماء... بدلا من كوب اللبن..معتقدا ان كوبا واحدا من الماء .. لن يؤثر على قدر اللبن...؟ وحدثت النتيجة التي توقعها الوالي... فقد عمت المجاعة..؟ في المدينة.. وانتشرت الامراض والاوبئة.. ومات الكثيرون... منهم ولم يجدوا من يعينهم في وقت الازمة؟ترى هل تملأ الاكواب بالماء..؟ في اشد الاوقات التي يحتاج منك الوطن..؟ ان تملأها باللبن،..؟ .عندما لا تتقن عملك.. بحجة انه لن يظهر.. وسط الاعمال الكثيرة التي سوف يقوم بها غيرك من الناس.. فانت تملأ الاكواب بالماء.. بدلا من اللبن ..؟ عندما تحرم الفقراء من مالك ظنا منك ان غيرك كثيرون سوف يتكفلون بهم فانت تملأ الاكواب بالماء بدلا من اللبن..؟ عندما تضيع وقتك.. خلف التلفزيون والمسلسلات الهابطة.. بدلا من الدراسة والتعلم... والبحث العلمي... فانت تملأ الاكواب بالماء بدلا من اللبن..؟ عندما لا تذهب الي الانتخابات معتقدا ان صوتك لن يؤثر في النتيجة فانت تملأ الاكواب بالماءبدلا من اللبن..؟ ارجو من الله ..ان تملأوا الاكواب باللبن.... دائما لرفعة هذا الوطن... واعلاء شأنه وحفاظا على مواطنيه... وعلى كل من يقيم على ارضه ..!!

0 views0 comments
bottom of page