top of page

لا حرب ولا سلام.. بدون مصر والاردن..؟


الذي يقرأ تاريخ الشرق الاوسط جيدا وتحديدا الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يتضح له بالعين المجردة.. ان عنوان الصراع كان اكبرمن هذا بكثير.. فهذه ليست سوى الحلقة الاصغر في هذا الصراع ...فقد بدأ النزاع بمقولة الصراع الاسلامي اليهودي وذلك بحسب تعبير الاعلام اليهودي.. بخبث شديد..؟ فقد جعلواالمسيحيين على الحياد وزعموا منذ زمن هيرتزل سنة 1897 ان المسلمين.. يمنعونهم من العودة الي وطنهم الذي وهبهم اياه الله جل شانه..بحسب ما ورد في الكتاب المقدس او التوراة واستمروا في عزف هذه النغمة.. الي ان استطاعوا انتزاع فلسطين.. واطلقوا عليها اسم دولة اسرائيل ..؟وكانت عودة بني اسرائيل الي ارض الميعاد بحسب الوعد الالهي المزعوم.. وفي الحقيه هي الاحتلال بموجب وعد بلفور...الصادر من وزير خارجية انجلترا..؟وبعد ذلك اعترفت ايران.. ثم تركيا.. وهما اكبر دولتين اسلاميتين.. في المنطقة باسرائيل ونشطت العلاقات معهما السياسيه والاقتصاديه...؟ فغيروا اسم الصراع وجعلوه الصراع العربي الاسرائيلي.. بعد قيام الدول العربيه بمحاولة تحرير فلسطين او منع قيام دولة اسرائيل سنة 1948 وكان قائد القوات العربيه.. المغفور له باذن الله جلالة الملك عبد الله بن الحسين..؟ بينما كانت مصر تمثل الثقل العسكري لان الجيش المصري كان مدربا ومجهزا باسلحة حديثة نسبيا.. مثل الدبابات والطائرات...؟ واستمر هذا الصراع بقيادة مصر والاردن.. وجاءت سنة1967 فقام المرحوم جلالة الملك الحسين رحمه الله.. بتوقيع اتفاقية الدفاع المشترك.. مع المرحوم الزعيم الخالد جمال عبد الناصر...؟ وعندما بدأت الحرب كان يتقدمها الجيشان المصري والاردني ...؟طبعا هناك قوات عربيه احرى اشتركت في تلك المعركة .وبعد ذلك دخلت منطقة الشرق الاوسط في مرحلة السلام..؟ فبدأت مصر اولا في عهد الرئيس انور السادات الذي قام بزيارة الي القدس الشريف بالرغم من انها تحت الاحتلال الاسرائيلي ثم قام السادات بتوقيع اول معاهدة سلام مع اسرائيل في (كامب ديفيد) في الولايات المتحده الامريكيه بعد فتوى الامام الشعراوي.. رحمه الله فقد قال للرئيس انور السادات.. قال تعالى( وان جنحوا للسلم فاجنح لها). ولم يهرول الاردن نحو السلام الا انه فيما بعد قام بتوقيع معاهدة( وادي عربه) في الاردن وهي معاهدة السلام الاردنية الاسرائلية وهذكا نجد ان العرب عندما يريدون استعمال القوة اي الحرب فنجد مصر والمملكة الاردنية الهاشميه في الطليعة وكذلك الامر في اختيار السلام فعندما اختار العرب بحسن نية وقف نزيف الدم العربي وربما الي حين يتغير ميزان القوة في العالم او بين العرب واسرائيل..؟ فوجدنا مصر والاردن..؟ وبدونهما فلا يوجد حرب مع اسرائيل..؟ وكذلك الامرفبدونهما لا يوجد سلام..؟ مع العدو الاسرائلي ..؟ الغريب في الشرق الاوسط اننا نختلف عن باقي دول العالم فمثلا الدول الاوروبية.. خاضت حروبا دموية عشرات السنين وذهب ضحيتها اكثر من 50 خمسين ملون نسمه ..الا ان تلك الدول استطاعت ان توقع معاهدات سلام...؟ بل عملت اتحاد اووحده وعاشوا معا في سلام وكذلك الحال مع اليابان والصين.. وجنوب اسيا كله.. فقد انتهت مرحلة الحروب وبدأوا في النهضه الاقتصادية.. التي ليس لها مثيل..؟ سواء اليابان ثم كوريا واستيقظ التنين الصيني.. وهو في طريقه للسيطرة على العالم ..؟.ولكن بدانا نسمع اصواتا في مصر تدعوا الي التخلص من قيود معاهدات السلام.. مثل الغاء توريد الغاز المصري الي اسرائيل.. والمناداة بعدم تزويد اسرائيل بالكهرباء.. ولا ندري سقف هذه الاصوات.. في المرحله الحاليه ..؟ خاصة وان ما اطلقوا عليه مرحلة الربيع العربي...؟ تحول الي حروب اهلية.. في بعض الدول العربيه..؟ وبدلا من المظاهرات السلميه تحولت الي معارك طاحنة .الا ان الاغنيه العربيه الشهيره.. تطل علينا من بين الازمات.. وهي( الكبير كبير والنص نص والصغير ما نعرفوش) هذا خير مثال ناطق على مصر والاردن.. فالحمد لله نحن كبار بشهادة الجميع ..لا توجد حرائق في مصر.. ولا شيء يذكر في الاردن...؟ وذلك بفضل القيادة الحكيمة للجيش المصري في مصر..؟ والقيادة الهاشمية في المملكه الاردنيه الهاشميه..؟ وهكذا اصبحت مصر والاردن تقودان العالم العربي اما للحرب واما للسلام....؟ حفظ الله الاردن وقيادته المباركه من اي مكروه..!!

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Kommentare


bottom of page