top of page

ماذا يجري بين السعودية ومصر واسرائيل..؟


ماذا يجري بين السعودية ومصر واسرائيل..؟

كان الارهابي مناحيم بيجن رئيس وزراء اسرئيل بعني بعض الترانيم التي وردت في التوراة اثنائ توقيعه اتفاقية كامب ديفيد مع الرئيس انور السادات فقال :-0 (يا اورشليم يا عاصمة الدنيا سوف يزورك الملوك من كافة انحاءالدنيا) ويبدو ان هذا تحقق ..وماذا بعد..؟ القضية الفلسطينية كانت رمزا للنضال العربي والتحرر العالمي كان تحرير فلسطين البند الاول في كل بيانات الانقلابات العربية على كثرتها ولكن هذا كان في الماضي اما اليوم فتراجعت القضية الفلسطينية من الصدارة ولا يذكرونها الا على استحياء في ختام مؤتمرات القمة. الفلسطينييون وقعوا اتفاق سلام مع اسرائيل في( كامب ديفيد).كانت بعض الاصوات في الماضي تقول ان الفلسطينيين باعوا اراضيهم الي اليهود اما اليوم فاصبحنا علنا نقر بحق اسرائيل في الوجود وانها تملك 79%من ارض فلسطين بدون ثمن .اما التطبيع مع اسرائيل فان الرئيس الفلسطيني اول من نادى به كما ان التعاون الامني مع اسرائيل مقدس ومالنا ومال القدس.. وان الرئيس امر قوات الشرطة الفلسطينية بتفتيش حقائب الطلاب المدرسية خشية ان يكون فيها سكين..الخ. واصبحنا امام العالم عملاء لاسرائيل.. فقوات الشرطة الفلسطينية تحرس حدودها وتحرس مواطنينها.. باوامر علنية من الرئيس.. الذي قال انه لا يخحل من هذا ..؟ فاصبح العالم العربي يسال نفسه السؤال التالي:- هل اصحاب الارض وقعوا اتفاقية سلام مع اسرائيل ويحرسونها ويتعايشون معها ومع ويشترون منتجاتها بل ان الرئيس يدعو العرب مسلمين ومسيحين لزيارة القدس وهي تحت الاحتلالفلماذا نغضب..؟ البابا (تواضروس) بابا الافباط في مصر زاراسرائيل ثم اورشليم (القدس) ومعه وفد من 8 من كبار القساوسه في الكنيسة القبطية واخذ تاشيرة اسرائلية.. وسافر عن طريق مطار (بن جوريون ) في تل ابيب..بالرغم من ان سلفه (البابا شنوده) رفض زيارة القدس بل منع الاقباط من زيارة القدس مادامت تحت الاحتلال الاسرائيلي وكذلك البابا (كيرلس السادس)ايضا. مفتي مصر السابق (الشيخ على جمعه )زار القدس تلبية لدعوة محمود عباس بحجة انه يريد الصلاة في المسجد الاقصى المبارك بالرغم من ان القدس تحت الاحتلال الاسرائيلي.وكثيرا من الفنانين المصريين زاروا اسرائيل الا ان النقابة تجري تحقيقا معهم وتوقفهم عن العمل في السينما مدة سنة فالنقابات في مصر يرفضون التطبيع مع العدو الاسرائيلي . اما الامير(تركي الفيصل) مدير المخابرات السعودية السابق فقد قام بمناظرة مع رئيس الاستخبارات الاسرائلية السابق(عاموس يداين ) في بروكسل سنة \2014تكلما فيها عن السلام في الشرق الاوسط والمفاجأة كانت عندما عرض (عاموس) على الامير تركي تحقيق رغبة والده المرحوم( الملك فيصل )الذي كان يتمنى الصلاة في المسجد الاقصى..فهل يرغب الامير تركي في الصلاة في المسجد الاقصى ثم القاء خطاب في الكنيست موجه الي الشعب الاسرائيلي..؟ الا ان الاميرتركي اعتذر. ثم جاء الجنرال( انور عشقي) من السعودية لزيارة اسرائيل وقال انه جاء بدعوة من اللواء(جبريل الرجوب)فزار السلطة الفلسطينية ثم انتقل الي اسرائيل وقابل مسؤلين في الحكومة الاسرائلية وهذ الجنرال له تصرفات عجيبة تخالف المباديء السعودية.. ولا نعلم هل هو بالون اختبار..؟ ام تصرف شخصي كما قال..؟ لقد قال (انور عشقي) في اسرائيل في تصريح صحفي اشبه بالزلزال :- نسعى لجعل اسرائيل العدوة نجعلها صديقة..؟واضاف ان مقاومة اسرائيل المتفوقة علينا عسكريا معناه تدمير انفسنا.ونسي قول الله جل شانه في القران الكريم وهو :- (هو الذي اخرج الذين كفروا من اهل الكتاب من ديارهم لاول الحشر ما ظننتم ان يخرجوا وظنوا انهم مانعتهم حصونهم من الله فاتهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب.. يخربون بيوتهم بايديهم وايدي المؤمنين فاعتبروا يا اولي الالباب ) سورة الحشر ولم يكتف بذلك بل اكد عتقي ان زمن العنتريات انتهى. فنحن نملك عقلا كبيرا وثقافه ..لا بد ان نواجه اسرائيل بهذه الثقافه..؟ وكأن الحرب مع اسرائيل حرب ثقافات . والاغرب من ذلك ان السيد عشقي يصف المجرم (نتنياهو) بانه صديق منتظر..ولا ندري هل يكون نتنياهو المهدي المنتظر عند عشقي؟ وكانه لا يعرف دستورنا وهو القران الكريم فقال تعالى :- (لا يقاتلونكم جميعا الا في قرى محصنة.. او من وراء جدرباسهم بينهم شديد تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بانهم قوم لا يعقلون). االحشر.هذه افكار جنرال متقاعد.. اقترب من الخرف او الجنون. وهو كلام شخصي له ولكن الذي لا يمكن فهمه ولا يمكن السكوت عليه عندما قال عشقي كلاما يؤثم عليه وهو :- (اننا نقتدي بالرسول عليه الصلاة والسلام الذي زار المشركين وفاوضهم) .هل سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام زار من احتلوا ارضه ..؟ولماذا هذا التزلف من اضعف الناس على الكرة الارضية ان الله جل شانه قال:- (مثل الذين حملوا التوراة ..ثم لم يحملوها كمثل الحمار.. يحمل اسفارا بئس مثل الذين كذبوا بايات الله ) سورة المجادلة .وهم لم يستطيعوا ان يحتلوا شبرا من(لبنان) ولم يستطيعوا ان يحتلوا شبرا من ارض(غزة هاشم) بالرغم من الترسانة العسكرية الامريكية التي عندهم. نامل من الحكومة السعودية ان تحاسب هذا الرجل على تصرفاته فهل نسي ان اليهود يحلمون بوطن من النيل الي الفرات..؟ وانهم يطالبون السعودية بدفع تعويضات عن املاك (يهود خيبر)..؟ اللهم لا تحاسبنا عما قال السفهاء منا وارحمنا برحمتك .!!

٠ مشاهدة٠ تعليق

Kommentarer


bottom of page