top of page

محكمة الغراب اكثر عدلا من المحاكم الاسرائيلية


الانسان هو المخلوق الوحيد ، الذي يعرف القوانين ويطبق العدل ، في هذه الدنيا ، الا ان اغرب ما اطلعت عليه حديثا ما كتبه العلامة الدكتور زغلول النجار في مؤلفه القيم (آيات الاعجاز العلمي) ، وقرأت تحديدا شيئا يعتبر اغرب من الخيال وهو محاكم الغربان نحن نعيش في هذه الدنيا فنتعلم كل يوم شيئا جديدا ونرى باعيننا ما لم يره اباؤنا واجدادنا من هذه الاختراعات المضيئة التي جلبت السعادة والرفاهية لمعظم سكان كوكب الارض.

فقد ورد ذكر الغراب في القرآن الكريم في سورة المائدة عن ابناء ادم عليه السلام ، فكما نعلم ان هابيل قتل اخاه قابيل ، فبعث الله غرابا يبحث في الارض ، ليريه كيف يواري سوءة اخيه، هذا ما نعرفه ، اما الجديد فهو ان دور الغراب ، في تلك القصة التي وردت في القرآن الكريم ، هو تعليم الانسان كيف يدفن موتاه؟ وتردد في الذهن سؤال ، لماذا اختار الله سبحانه وتعالى الغراب ، من دون مخلوقات الله ، ليكون المعلم الاول للانسان؟؟.

لقد اثبتت الدراسات العلمية الحديثة ، ان الغراب هو اذكى ، الطيور واشدها مكرا ، على الاطلاق،، وتعليل ذلك علميا ، بان الغراب يملك اكبر حجم للدماغ ، بالنسبة الي حجم الجسم كله مما يجعله الاكثر ذكاءا ومكرا بين الطيور؟؟.

ومن المعلومات التي اثبتتها الدراسات العلمية في عالم الحيوان ، محكمة الغراب؟ او بلفظ الجمع محاكم الغربان؟؟. فالغراب له سلوك عجيب هو ما فطره الله على العالم اجمع ، من حب للعدل،، فنرى الغربان وهي تحاكم اي غراب يخرج على نظامها ، حسب قوانين العدالة الفطرية ، التي وضعها الله سبحانه وتعالى لها ، والعجيب ايضا ان لكل جريمة ، عند جماعة الغربان عقوبتها الخاصة ، التي تختلف باختلاف الجريمة.

وتنعقد محكمة الغربان ، عادة في حقل من الحقول الزراعيه ، او في ارض واسعة؟ حيث تتجمع فيه هيئة المحكمة ، في الوقت المحدد ، ويجلب الغراب المتهم ، تحت حراسة اثنين من اقوى الغربان؟ وتبدأ محاكمة المتهم ، فينكس رأسه ويخفض جناحيه ، ويمسك عن النعيق ، اعترافا بذنبه.

واهم الجرائم التي يعاقب عليها الغراب اذا ارتكبها هي:

1 - جريمة اغتصاب طعام الفراخ الصغيرة: اذا اعتدى غراب على عش الصغار ، واكل طعامهم ، فانه يحاكم امام المحكمه؟ فاذا صدر الحكم ، فان العقوبة تقضي بان تقوم جماعة من الغربان ، بالهجوم على الغراب المذنب ، وتقوم بنتفش ريشه ، حتى يصبح عاجزا عن الطيران ، كالفراخ الصغيرة قبل اكتمال نموها ، فيصبح مثل الغربان التي اعتدى على عشها،،.

2 - جريمة اغتصاب العش او هدمه: اذا اعتدى غراب على عش غيره ، من الغربان او قام بهدمه ، فتكتفى محكمة الغربان باصدار حكم على الغراب المتهم ، يقضي بالزامه ببناء عش جديد ، لصاحب العش المعتدى عليه.

3 - جريمة الاعتداء على انثى غراب اخر.

لولا ثقتي الكبيرة بمصداقية الاستاذ الدكتور زغلول النجار ، وعلمه الغزير ، والجوائز الكثيرة التي حصل عليها ، لما توانيت عن القول بان هذا خيال ، يدخل في باب صدق او لا تصدق ، . لكنه حقيقة،، ونعود الى الجريمة المذكورة ويبدو انها الاشد خطرا بين الجرائم ، التي يرتكبها الغراب بحق مجموعته ، لان محكمة الغربان تقضي بقتل المعتدي ، ضربا بمناقيرها حتى الموت؟ وبعد صدور الحكم ، تثب جماعة من الغربان على الغراب المذنب ، توسعه تمزيقا بمناقيرها الحادة حتى يموت ، وحينئذ يحمله احد الغربان بمنقاره ليحفر له قبرا ، يتواءم مع حجم جسده ويضعه فيه ، ثم يهيل عليه التراب اكراما لحرمة الموت؟؟.

وهكذا تنفذ الغربان العدل الالهي في الارض ، افضل مما يقيمه كثير من بني ادم ، قال تعالى "وما من دابة في الارض ولا طائر يطير بجناحيه ، الا امم امثالكم ، ما فرطنا في الكتاب من شيء ، ثم الي ربهم يحشرون". صدق الله العظيم. سورة الانعام ، اية ,38

وهكذا نرى محاكم الغربان تقيم العدل اكثر من محاكم اسرائيل ، فعندما يتنازع عربي مع يهودي على ملكية بيت في القدس مثلا ، يقدم المواطن العربي وثائق تثبت شراءه للارض وللبيت منذ الحكم التركي لفلسطين ، الا ان اليهودي ، يحضر شهادة من احد الحاخامات اليهود ، يقول فيها ان هذا اليهودي كان يقيم في هذا البيت منذ 3000 سنة؟؟ وبالتالي فهو صاحب البيت ، وتحكم المحكمة الاسرائيلية بذلك. وكذلك الحكم بجواز سرقة محاصيل الزيتون الفلسطيني تطبيقا لفتوى الحاخام مردخاي اهناد ، فقد سمح هذا الحاخام لليهود في مستوطنة جلعاد بقطف ثمار الزيتون من مزارع الفلسطينيين وسرقته ، لان الارض هي ارض اسرائيل؟؟ وحكمت المحكمة بذلك.

سبحان الله ، الغراب يحقق العدل اكثر من المحاكم الاسرائيلية ومن فتاوى حاخاماتهم،.

٠ مشاهدة

Commenti


bottom of page