top of page

معجزة البعوضه.. هل هي حشره ام طائرة اف 16..؟


سبحان الله الذي لا تنفذ معجزاته..ان النظر الي المعجزات الالهيه في زمن نحن احوج ما نكون اليه هو تامل هذه المعجزات خاصة ونحن هاشميون في دولة هاشمية عمودها الفقري الايمان بالله .. فقد اعتقدنا واعتقد كثير من المثقفين ان زمن المعجزات قد انتهى بانتهاء النبيين والرسل .ولكن سرعان ما اتضح لنا قصر هذا الاعتقاد فكلما تقدم العلم وتطورت التكنولوجيا نجد انفسنا نسبح في لجة بحر من المعجزات الالهيه .كتبنا في مقال سابق عن محاكم الغراب.. فاذا ارتكب الغراب جريمة..(طائر الغراب ) فان الغربان تشكل له محكمه خاصة.. وتعاقبه بحسب القوانين الالهيه.. التي تعرفها الطيور.قال تعالي (وما من دابة في الارض ولا طائر يطير بجناحيه الا امم امثالكم.. وما فرطنا في الكتاب من شيء.. ثم الي ربهم يحشرون) (سورة الانعام ) اما اليوم فنكتب عن معجزة جديده اكتشف معالمها ومميزاتها العلم الحديث بعد تطوره فاننا نكتب عن البعوضه... وما اثبته العلم الحديث من تكنولوجيا مذهلة موجودة فيهابحيث تدخل في باب صدق او لا تصدق ..؟ لدرجة اننا نحتار في البعوضه..؟فهي تفوق ما في الطائرة..اف16 ..من اجهزه .؟قال تعالى:- (ان الله لا يستحي ان يضرب مثلا ما بعوضه فما فوقها. فاما الذين امنوا فيعلمون انه الحق من ربهم . واما الذين كفروا فيقولون ماذا اراد الله بهذا مثلا . يضل به كثيرا ويهدي به كثيرا وما يضل به الا الفاسقين ( سورة البقره اية 26) اردنا ان يكون كلام الله مدخلا لهذا المقال.. وبيان المعجزات التي خلقها الله في بعوضه.. وهي من اصغر الحشرات في الدنيا.. فهي مزودة بتكنولوجيا حديثه.. تفوق ما اخترعه الانسان في ارقى واحدث عصوره ..؟

ودعنا نرى هذا المخلوق العجيب :- فالبعوضه لها مائة عين في راسها ..ولها 48 سنا في فمها ..ولها ثلاثة قلوب في جوفها بكل اجسامها ..والبعوضه لها ستة سكاكين في خرطومها ولكل سكينة وظيفتها.واغرب من هذا كله ان البعوضه مزوده بجهاز حراري يعمل مثل نظام الاشعة تحت الحمراء ..؟ وظيفته يعكس بها لون الجلد البشري في الظلام.. فيحوله الي لون بنفسجي حتى تراه البعوضه في منتصف الليل. و لم تقف التكنولوجيا الالهيه عند هذا الحد.. بل ان البعوضه مزوده بجهاز تحليل دم فالبعوضه لا تستسيغ كل الدماء ..! بل هي مزوده بجهاز خاص لتمييع الدم.. حتى يسري في خرطومها الدقيق جدا .وتزداد الاجهزه الالكترونيه في البعوضه فهي مزوده بجهاز خاص للشم.. تستطيع من خلاله شم عرق الانسان من مسافة تصل الي( 60) ستين كيلومتر..! ولم يقف التطور الالكتروني في البعوضه عند هذا الحد بل ازداد تعقيدا..؟ فالبعوضه مزودة بجهاز خاص للتخدير وهو تخدير موضعي.. يساعدها على غرز ابرتها في جسم الانسان دون ان يحس بها وما يحس به بعد ذلك مثل القرصة فما هو الا نتيجة مص الدم في خرطوم البعوضه.الا ان اغرب ما في هذه الحشرة الطائرة من معجزات كانت اخر ما توصل اليه العلماء وهو حشرة صغيرة لا ترى بالعين المجرده.. وهي ملتصقه فوق ظهر البعوضه وتعيش معها وتتنقل معها والغرابة جاءت لان هذه الحشره التي تعيش فوق ظهر البوضه هي تفسير لقوله تعالى:_ ( ان الله لا يستحي ان يضرب مثلا بعوضة فما فوقها ) فالعلماء اعتقدوا ان المقصود بما فوقها كل ما هو اكبر منها الا ان العلم الحديث اكتشف الحشرة التي تعيش فوق ظهر البعوضة وهي لا تري بالعين المجرده. من هذه الحشرة الصغيرة يبدو لنا ان زمن المعجزات لم ينته.. ّ...... لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين...!!

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Kommentare


bottom of page