top of page

من قتل ياسر عرفات ..؟


يعتبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات من اكثر الرؤساء العرب غموضا فهو بحق لغز محير في حياته وفي موته. ففي حياته كانت الاسئلة تنهمر من حوله فمن اين اتى هذا الرجل ذو اللهجه المصريه..؟ هل هو من مواليد فلسطين...؟ وما هو اسمه الحقيقي ..؟وكيف اصبح رئيسا لفلسطين وهو في هذا الغموض ..؟..الخ.اسئلة حائرة بقيت فترة طويلة بدون جواب .اما بعد وفاته في المستشفى العسكري الفرنسي( بيرسي) سنة في 11 نوفمبر 2004 فقد اشتد الحزن بين جماهير الشعب الفلسطيني.. ولكن وجدنا انفسنا امام كم هائل من الاسئله حول سبب وفاته ..؟ فكان السؤال الاول هو من قتل عرفات..؟ولا ندري لماذا ساد هذا الاعتقاد وهو ان عرفات مات مقتولا ..؟ فاتهم البعض اسرائيل بقتله بالسم .واتهم اخرون بعض القيادات الفلسطينيه بقتله .بل وجه البعض اتهاما الي بعض القيادات العربيه .وطبعا وجهت السهام الي الولايات المتحده الامريكيه.واخيرا جاءت قناة الجزيرة القطريه باكتشاف مسرحي جديد وهو ان عرفات قتل بالاشعاع بعد اكتشاف اثارمادة (البلونيوم المشع ) موجودة في ملابسه ووجهت اصابع الاتهام مجددا الي اسرائيل. وبعد بحث طويل وموثق نستطيع القول بما يلي:- 1- كان عرفات يتناول الطعام بصفة عادية ومع المحيطين به الي ان اكتشفت محاوله لاغتياله بالسم سنة 1979 فبدأت مراقبة طعامه. وتم تعيين شخص يتولى الاشراف على اعداد الوجبات الغذائيه للرئيس.. وهو شخص فلسطيني اسمه (هاني ابو السعيد).ولكن اتضح ان هذا الرجل على علاقة بالمكتب الثاني في لبنان..! وهو جهاز الاستخبارات العسكريه اللبناني. واثناء التحقيق معه كانت المفاجأة المذهله..؟ فقد اعترف بانه على علاقة مع الموساد الاسرائيلي..! وقال ان الموساد اعطوه زجاجة سم قاتل لا يمكن اكتشاف اثره وذلك عن طريق احدى السيدات اللبنانيات ..؟ واجريت له محاكمة عسكريه سريعه حيث كرر اعترافه. فصدر الحكم باعدامه رميا بالرصاص وصدق عرفات على الحكم ونفذ الاعدام في(هاني ابو السعيد) في نفس اليوم في قبو مكتب الرئيس عرفات. 2- ثم امتدت اصابع الاتهام بقتل عرفات الي بعض القياديين الفلسطينيين فنشر كتاب العملاء الصادر في عمان خطابا مرسلا من محمد دحلان الي شاؤول موفاز وزير الدفاع الاسرائلي بتاريخ 13/7/2003 وفيه يقول دحلان الاتي حرفيا ( تاكدوا ان السيد ياسر عرفات اصبح يعد ايامه الاخيره ولكن دعونا ننهيه على طريقتنا... وليس على طريقتكم ..؟وتاكدوا ان ما قطعته على نفسي امام الرئيس بوش من وعود..؟ مستعد لادفع حياتي ثمنا لها .امتناني لكم ولرئيس الوزراء شارون على الثقة القائمة بيننا ولكم كل الاحترام.. محمد دحلان وزير شؤون الامن المفوض بوزارة الداخليه) . واعتبرت هذه الرسالة دليلا قاطعا وليس مجرد اتهام فقط الي دحلان. خاصة وان الخطاب هو خطاب رسمي وموجه الي وزير الدفاع الاسرائلي . 3- اثناء الاجتياح الاسرائيلي الي لبنان سنة 1982 هدد بيجن رئيس وزرا اسرائيل باعتقال عرفات ووضعه في قفص في احد ميادين تل ابيب وربما قتله بعد ذلك الا ان الجنرال شارون كان له راي اخر فقد اراد قتل عرفات والتخلص منه نهائيا الا انه تعرض لضغوط اوروبيه وامريكية فغادر عرفات بيروت الي تونس واعتبرها شارون فيما بعد الفرصه الضائعه. 4- حصار عرفات :- بدأت اسرائيل بحصار المقاطعه في رام الله بتاريخ 29/3/2002 بحجة طلبها تسليم الذين قتلوا وزير السياحة الاسرائيلي زئيفي وعلى راسهم احمد سعدات ..وكذلك فؤاد الشوبكي الذي اتهم بانه جلب سفينة اسلحة الي غزة وصادرتها اسرائيل في البحر الاحمروهي السفينة( كارين)وبقي الحصار مفروضا على عرفات وهدده الجنرال شارون بانه يستطيع الخروج الي اي جهة ولكنه لن يعود الي محل اقامته في رام الله فلم يغادر عرفات مكتبه الا الي رحلته الاخيره للعلاج وتوفي في فرنسا. نخلص من هذا السرد السريع والموثق ونؤيد رأي الاخ الاستاذ( مروان كنفاني) مستشار الرئيس عرفات وكان من اقرب المقربين له فقد قال الاستاذ كنفاني في كتابه (سنوات الامل) ما يلي:- (انني مؤمن من موقف المعاين القريب بان وفاة الرئيس عرفات كانت نتيجة مباشرة للحصار الذي فرض عليه لاكثر من سنتن ونصف وما افرزه هذا الحصار من تاثيرات سياسيه ونفسيه وصحيه مدمرة على شخص الرئيس عرفات)..! واسدل الستار على حياة عرفات ونؤيد الاخ مروان في رايه فلم يقتله احد...بل توفاه الله عند انتهاء اجله..!!

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Comments


bottom of page