top of page

هل حل السلطة الفلسطينية يترك فراغا سياسيا..؟


صرح وزير المالية في السلطة الفلسطينيه السيد نبيل قسيس ان الخزانة خاوية ولن يستطيع دفع رواتب الموظفين ..؟ وكان هذ متوقعا منذ امد بعيد..؟ فدعونا من الفساد الان ولنتكلم عن مستقبل مشرف للقضية الفلسطينيه ..؟ فقد عدنا الي حل السلطه الفلسطينيه..؟ فقد,اعلنت الولايات المتحده الامريكية مرارا وتكرارا..عجزها عن اجبار اسرائيل.. على وقف بناء مستعمرات .. والمفاوضات هي الحل ..واصبحت مقولة الرئيس السادات 99% من اوراق اللعب بيد امريكا اصبحت هذه المقولة من الذكريات التي دلت على ان بعض الرؤساء لا ينظرون ابعد من حذائهم ..؟ الحديث عن حل السلطة الفلسطينية هو الحديث القديم الجديد دائما.. فتارة ينام ثم يصحو.. وبدأنا نسمع لهجة جديدة ..من مسؤلي السلطة الفلسطينية.. فقد هدد الرئيس عباس بالاستقالة.. ثم رفع لهجة التهديد .. فصرح بان كرامته مثلومه فهو لا يستطيع التنقل من مدينة الى اخرى في دولة يفترض انه رئيسها الا بعد الحصول على تصريح من اسرائيل.. فلن يتمسك بدولة وهمية ؟ وهو على استعداد لحل السلطة الفلسطينيه ..؟.. العجيب ان الرئيس عباس.. لم يستطع الاستفادة من الدعم الذي قدمه.. جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم.. الي عباس والي القضية الفلسطينيه.. وهو دعم بلا حدود.. ..؟وربما لا نلوم عباس منفردا.. فان جلالة الملك عبد الله ..حذر اسرائيل ايضا من فشل عملية السلام ..ولكن يبدو ان اسرائيل لها اجندة خاصة ...؟ ولكن سمعنا من الاخوة في السلطة الفلسطينية ..... من يرفض هذه الفكرة.ويقولون .... ان حل السلطة الفلسطينية هو انتحار.. بالنسبة للقضية الفلسطينية ؟ ثم نسمع اخر ينادي بفكرة جديدة وهي تشريع قانون.." يسمى قانون الدولة الفلسطينيه.." يبين حدودها بحسب حدود 1967 ..؟ ان اتفاقية اوسلو.. التي انشأت السلطة الفلسطينيه الموقعة في 13/9/1993وفي المادة الاولى.. نص صريح على "الفترة الاتتقالية لا تتجاوز الخمس سنوات .. وتؤدي الي تسوية دائمة " وكذلك الماده رقم 5 من الاتفاقية على.." تبدأ فترة السنوات الحمس.. الانتقاليه فور الانسحاب من قطاع غزة ومنطقة اريحا " فكان يجب حل السلطة الفلسطينية.. واعلان قيام دولة فلسطينية سنة 1998.. الا ان عرفات فضل ان يبقى رئيسا بدلا من حل السلطة فقام بزيارة 65 دولة لاخذ رأيها ..؟ واذكر انني كنت في مدينة غزة هاشم وزارني صديقي الاستاذ فايز ابو رحمه.. نقيب المحامين وتحدثنا في هذا الموضوع فقال الاستاذ فايز.. لقد ذهبت الي زيارة الرئيس.. مهنئا بسلامة العودة ..وقلت له لقد تعبت سيادة الرئيس لقد زرت50..دولة ..؟ فاذا بعرفات يصرخ قائلا 65 دولة يا استاذ..؟خطأ الرئيس عباس ومن معه انه راهن على امريكا ..؟ بدلا من ان يراهن على الشعب الفلسطيني وعلى مساندة الامة العربيه.. والاسلاميه...؟. فاننا نفترض حسن النيه.. انه عدم اهلية.. لقيادة الشعب الفلسطيني الذي كتب بدماء ابنائه ..اروع البطولات بشهادة العالم كله ..؟. دعونا نترك الحديث عن الفساد الان فلسنا بحاجة اليه. ان تمويل السلطة ياتي من الدول المانحه.. فهل من المتصور عقلا ان يقوم الرئيس عباس او غيره بالاقدام على حل السلطة الفلسطينية..؟ بعد ان تركوا المقاومة العسكرية وتمسكوا بخيار المفاوضات الهزلية او العبثيه ..؟ لقد انتقل الحل الي يد اسرائيل.. بعد اتفاقية اوسلو.. لقد ذكرنا ثلاثة اسئلة منذ امد طويل وهي التي يتوقف عليها نجاح السلام او فشله وهي:

1- هل اسرائيل تريد السلام حقا ؟ 2- هل تملك اسرائيل مفاتيح السلام ..؟ واذا كانت اسرائيل تريد السلام وتملك مفاتيح السلام فهل تستطيع استعمال هذه المفاتيح ...؟ الاجابة كانت ومازالت هي ان المؤسسه العسكرية قبلت على مضض السلام مع رابين لانه رئيس لاركان الجيش الاسرائيلي وهو ابن المؤسسه العسكريه ..؟ ولكنها لن تقبل السلام في الوقت الحاضر مع غيره ؟ ان اتفاقية اوسلو.. كانت حلا لمشكلة القيادة الفلسطينيه.. ولم تكن حلا للشعب الفلسطيني فهوموجود في الضفة وغزة والقدس وشمال فلسطين . ان ابو مازن يعرف ان انتقاله بتصريح... من اسرائيل..وقال ذلك صراحة وبصوته على الفضائيات في حديثه مع رئيس وزراء قطر.. عندما اعتذر عن الذهاب الي مؤتمر قطر..؟ ولكن هل يوافق اهل السلطه على حلها..؟ وهي البقرة التي تحلب عسلا..؟ او الدجاجة التي تبيض لهم ذهبا..؟ ان حل السلطة الفلسطينية.. غير مأسوف عليها..؟ الا انه سوف يترك فراغا.. في الساحة الفلسطينية..؟ وهذه حقيقة وليست مجرد وهم او تبرير .؟.خاصة وانه يوجد تعاون امني محكم.. مع اسرائيل بقيادة الجنرال الامريكي دايتون .؟ نحن نوافق على حل السلطة الان اذا .كان الرئيس عباس او اي شخص غيره يستطيع ان يشعل انتفاضة ثالثه... على مستوى فلسطين كلها..؟ وتشمل غزة هاشم..؟ وتشترك فيها جماهير الشعب الفلسطيني في كل فلسطين..؟ فتكون مخرجا من هذه الازمة الخانقة..؟ وتعيد للقضية الفلسطينية.. مكانتها..؟ وعلى ضوئها نحدد الخطوة القادمة..؟؟ هذا هو الحل الافضل الان..وجميع المثقفين الفلسطينيين يوافقون عليه ..!

1-معجزة نجاة فرعون بعد غرقه 2- غطرسة اسرائيل تحمل نهايتها 3-هل تعرف محمد دحلان؟ 4-لا تمل الاكواب بالماء بدل اللبن 5- اشهر عشر احذية في التاريخ 6اوروبا وامريكا تحذران من الوباء اليهودي 7- احترام الاستاذ والعنف في مجتمعنا 8- مبارك والقذافي بين الحضارة والصحراء

مشاهدتان (٢)٠ تعليق

コメント


bottom of page