top of page

يهودية الدولة..وعلاقة اسرائيل بيهود العالم ..؟


يهودية الدولة..وعلاقة اسرائيل بيهود العالم ..؟

اصرار السيد نتنياهو على طلبه العجيب ليل نهار فقد صعد الي اعلى الشجرة ولم يستطع النزول عنها حتى الان ثم سخر مزامير داوود مع اطلاق البالةنات الملونة في تل ابيب وفي نيويورك وفي كل مكان للمطالبة بيهودية دولة اسرائيل . وهو ضرورة اعتراف العالم بيهودية دولة اسرائيل..! ولا نجد سببا معقولا لهذا الطلب ..؟ فما هي علاقة اسرائيل بيهود العالم في جميع انحاء الارض..؟ وهل اسرائيل تمثل جميع اليهود في العالم..؟ وهل اسرائيل هي امتداد الي اسرائيل القديمه التي يزعم اليهود بوجودها قبل 3000 عام..؟ وما هي شرعية قانون الهجرة الي اسرائيل..؟ الحقيقة اسئلة كثيرة حول هذا الموضوع والاجابة عليها كلها تصب في سخافة هذا الطلب ورفضه. نعلم ان اليهودية هي ديانة فقط ..وليست قومية.. فان الديانة اليهوديه لا تتحول الي قوميه يهوديه ..مما يؤكد عدم وجود شعب يهودي له مميزات عرقيه.. مثل القبائل الجرمانيه او الانجلو سكسونيه او مثل الامة العربيه ..؟ فمما لاشك فيه ان ادعاء اسرائيل.. بانها دولة اليهوود هو ادعاء باطل ..لا يستقيم مع الحقيقة التاريخيه..؟ فهل اسرائيل ورثت اليهود بالولادة الطبيعيه حتى تدعي انها الفرع وهم الاصل ؟ وهل توجد علاقة تناسليه.. بين يهود اسرائيل ويهود قوم موسى عليه السلام؟ ان كثيرا من يهود العالم اعتنقوا الديانة اليهودية بالتبشير.. شانهم شان اي ديانة سماوية اخرى .فيهود الخزر.. مثلا وهم اليهود الذين في القوقاز.. لا تربطهم باليهود الذين خرجوا من مصر.. مع سيدنا موسى عليه السلام ..!! اي رابطة لا في الشكل ولا في اللغة.. ولا في الجنس ..! كذلك يهود اليمن.. فهم بعيدون كل البعد عن يهود مصر.. المذكورين في رحلة الخروج في التوراة..اما يهود الفلاشا المقيمون في اثيوبيا (الحبشه) فبكل تاكيد فهم لم ياتوا الي فلسطين.. من قبل وليس لهم علاقة باليهود من قريب او من بعيد ..!

والغريب في الفكر الصهيوني.. انه يصر على ان اليهود هم يهود الشتات.. اي انهم كانوا في اسرائيل (فلسطين) وانهم تشتتوا منها ..؟ او طردوا منها وبالتالي يحق لهم العودة ..؟؟ فان اتباع الديانة المسيحية.. يزيدون على مليار مسيحي.. وهم لا يدعون انهم من اصل واحد..! وكذلك الحال بالنسبه الي المسلمين.. فهم يزيدون على مليار مسلم.. منتشرون في انحاء الكرة الارضية ولكنهم لا يدعون انهم من اصل واحد.. او قوميه واحدة.. بل انهم مجموعة من الشعوب والامم انصهروا في بوتقة واحدة هي الاسلام.

ان طلب نتنياهو بيهودية الدولة.. يرفضه اليهود انفسهم..! فبالرجوع الي المؤلفات العالميه.. نجد الموسوعة اليهوديه.. تنكر مجرد وجود جنس يهودي مميز.. له اي صله تاريخيه بفلسطين ..او اية رابطه بالاقوام.. التي كانت تسكن فلسطين قبل 3000 سنه..! وكذلك كتاب (تاريخ اليهود في روسيا وبولندا من اقدم العصور) فقد وضعه عالم يهودي هو البروفيسور دانيا وشرح فيه الحماسة الزائدة للملك عباديا ملك الخزر.. واكد في الكتاب ان يهود الخزر تهودوا ولم يأتوا من اي بلاد خارجيه.؟ فقد دخلت الديانة اليهودية الي اليمن..مثلا بالتبشير وكان لليمن نصيب غير قليل من تاريخ اليهوديه ..ولا ندري اصرار الحركة الصهيونيه.. على رفض انتشار اليهودية بالتبشير.. واصراهم على انهم كانوا في فلسطين اي اسرائيل القديمه..؟ فاننا لا

ننكر وجود اليهود في العالم العربي قبل الاسلام ..!! فان ملوك حمير هم من العرب.. الذين اعتنقوا الديانة اليهوديه كذلك كان لليهود وجود في الجزيرة العربية قبل الاسلام فكانوا عربا تهودوا ولم ياتوا من فلسطين من هذا يتضح لنا ان جميع يهود اوروبا الشرقيه.. مثل روسيا وبولندا وتشيكوسلوفاكيا واوكرانيا..الخ هم من احفاد الخزر.. ولا صلة لهم ولا لابنائهم بفلسطين ..لا من قريب ولا من بعيد.. وان هؤلاء الذين تزعم الصهيونيه انهم عائدون الي وطنهم التاريخي فلسطين..!! انما هم غرباء وغزاة ومحتلون ..!!وكل غزو مصيره الي زوال.. وهذا يكشف زيف الادعاء الاسرائيلي بان اليهود عائدون الي وطنهم.. وطن الاباء والاجداد..؟ فان عودتهم كانت نتيجة وعد بلفور وزير خارجية بريطانيا.. وليس نتيجة لوعد الهي مزعوم.. بان الله اعطاهم هذه القطعة من الارض من النيل الي الفرات ..لانهم شعب الله المختار..!!! كما يحلو لهم ان يذكروا ذلك ليلا ونهارا..حتى اصبحت هذه الرواية ممجوجة ..بلا طعم او رائحه .اما فكرة يهود الشتات وحقهم في العودة... فان هذه الفكرة تدعو الي الرثاء.. فان اسرائيل ترغب في اضفاء صفات مميزة وخاصة على اليهود.. بغية اظهارهم وكأنهم شعب منفرد ومتماسك على مر العصور بنقائه العنصري ووحدته القوميه.. خلافا للواقع والحقيقه..!! مما سبق يتضح لكل عين ثاقبة انه لا يوجد اي علاقه بين اسرائيل وبين يهود العالم ..!! واما القوانين التي تصدرها اسرائيل وتضفي عليها الشرعية.. بمقولة انها صادرة من الكنيست (البرلمان الاسرائيلي).. مثل قانون لم شمل اليهود الصادر سنة 1950... وبمقتضاه يحق لاي يهودي .. ان يهاجر الي اسرائيل.. وان يتخذها وطنا له ويكتسب الجنسية الاسرائئلية فورا..!!ان مثل هذه القوانين لا تثبت شيئا وليس لها اي حجية قانونيه على الاطلاق.. فهي مبنية على اوهام.. ولعل صقور الصهيونيه.. نادوا بها قبل ولادة اسرائيل ..مما يجعل مطالبة نتنياهو بيهودية اسرائيل نوعا من احلام اليقظه.. بالاضافة الي ما يتمتع به نتنياهو من خبث اليهود الذين فطروا عليه فان الاعتراف باسرائيل يهودية فقط يعني حرمان اي جنس اخر من العودة اليها ..او حتى من البقاء على ارضها ..ونقصد هنا ان نتنياهو يريد بيهودية الدولة ..الغاء حق القلسطينيين من العودة الي فلسطين.. خلافا لقرارات الامم المتحده وايضا لا نتستبعد (ترانسفير) جديد لاخواننا في الجليل وفي النقب ..مما يجعل المطالبة بيهودية الدولة ليس طلبا بريئا ..بل هو السم في العسل.. بارادة خبيثة من نتنياهو..!!

ان غرابة هذا الطلب نابعة من غرابة طباع اليهود انفسهم فهو حتى هذه اللحظة لم يستقروا على اصل واحد لهم حتى يطالبوا بيهودية اسرائيل او( فلسطين) فتارة يطلقون على انفسهم لقب (العبرانيون ) اي الذين عبروا نهر الفرات العظيم ووصلوا الي فلسطين في رحلة سيدنا ابراهيم عليه السلام من بلده (اورو) في العراق الي فلسطين هو وابن اخيه لوط عليه السلام .وتارة اخرى يطلقون على انفسهم لقب (اليهود) نسبة الي الدين اليهودي فمن المعروف ان كل من اعتنق الديانة اليهودية يطلق عليه لقب او اسم يهودي .وتارة ثالثة يطلقون علىانفسهم لقب (بنو اسرائيل )نسبة الي والدهم اسرائيل الذي كان اسمه وما يزالسيدنا يعقوب ابن ابراهيم ولكن كما تزعم التوراة انه هزم الله فسماه الله اسرائيل ولهذا قصة طريفة ليس الان موضعها وسوف نذكرها في مقال قادم اذا بقي في العمر بقية باذن الله .وتارة يطلقون على انفسهم لقب (اسرائليون ) نسبة الي دولة اسرائيل بغض النظر عن كون المهاجر الي اسرائل امريكيا او انجليزيا او فرنسيا ..الخ

فاليهود لا يعرفون اسمهم حتى الان بل اسماء عديدة تتغير بتغير فصول السنة او بحسب الحاجة الضروريةالتي يكونوا بحاجاتها فهم الان يقولون عن اللغة التي يتحدثون بها( اللغة العبرية) .

وهم يقولون عن المهاجرينالي اسرائيل من شتى انحاء العالم( اليهود) لانهم يكونون بحسب جنسية البلد الذي يقيمون فيه .ثم يقولون عن انفسهم الموجودون في اسرائيل (الاسرائليون)..؟

ولا ندري ماذا يريد( نتنياهو) ان يختار قومية الي بني اسرائيل..؟

والملفت للنظر ان اسرائيل الحالية اي فلسطين المحتلة ليست دولة خالصة لليهود بل ان المواطنين فيها مزيج من اليهو ومن العرب الفلسطينيين واقليات كثيره من الدروز والارمن كما انها خليط من الديانات فمنهم يهود.. ومنهم مسلمون ..ومنهم مسيحيون ..ألخ.

مما سبق فان طلب نتنياهو بالاعتراف بقلسطين دولة يهودية طلب مستحيل ...!!

٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page