top of page

اسرائيل ترد على جسر الملك سلمان.. وبانتظار رد الاردن ..؟


 اسرائيل ترد على جسر الملك سلمان.. وبانتظار رد الاردن ..؟



فتحت المملكة العربية السعودية خزائنها على مصراعيها الي مصر.. في زيارة جلالة الملك(سلمان بن عبد العزيز ال سعود) الي القاهرة الاسبوع الماضي ووقعت المملكة السعودية مع مصر 17 اتفاقية تجارية وصناعية وتمويل وقدمت حوالي 20 مليار دولار. ونعتقد ان هذا ما يرحب به كل عربي يحلم بالوحدة العربية مثلنا ..وكانت المفاجأة هدية جلالة الملك ..سلمان بن عبد العزيز ال سعود هو (اقامة جسر) يربط البلدين فوق البحر الاحمر.. بتمويل سعودي قدرت كلفته الاولية 5 مليار دولار.. وهو للمشاة والسيارات والسكة الحديد لنقل الركاب ونقل البضائع ..مما يعزز السياحة والحركة التجارية بين البلدين بل بين اسيا وافريقيا.

والسعودية خطت هذه الخطوة المباركة وننتظر خطوات اخرى تجاه (المملكة الاردنية الهاشمية)  فان استثمار مال العرب.. في البلاد العربية هو استجابة لله تعالى. فنحن اخوة في الاسلام والبلاد العربية اكثر امنا وامانا من امريكا واوروبا وسبق للعرب ان جربوا ذلك اثناء (الازمة المالية) المفتعلة فقد ضاع اموال العرب

الا ان هذا الجسر قوبلمن العدو الاسرائيلي..(بالرفض المطلق) بل ان التلفزيون الاسرائيلي القناة الثانية قالت بكل وقاحة :- ان هذا الجسر يعتبر بمثابة اعلان حرب على اسرائيل ..؟ ومن جهة ثانية ذكرت الاذاعة الاسرائلية بان اسرائيل انذرت مرات ومرات بان اغلاق مضائق تيران سببا مباشرا للحرب..؟وهذا ما حصل فعلا سنة 1967 عندما اغلق الرئيس حمال عبد الناصر مضائق تيران في وجه الملاحة الاسرائلية فنشبت حرب الايام السته . وتستند اسرائيل في اعتراضها على اقامة (جسر الملك سلمان) الي ان الجسر يمثل تهديدا استراتيجيا لها لانه يؤخر حرية الملاحة من والي منفذها الوحيد على البحر الاحمر ميناء (ايلات) .وفي النشرة المسائية للاذاعة الاسرائلية.. قالت اسرائيل ان اتفاقية( كامب ديفيد) الموقعة بين اسرائيل ومصر تؤكد (حرية الملاحة) عبر مضائق تيران. وزعمت اسرائيل بانه لم تؤخذ موافقتها على الجسر وكذلك لم تؤخذ موافقة المملكة الاردنية الهاشمية .

وفي الحقيقة فان الجسر يؤثر تاثيرا سلبيا على الملاحة في خليج العقبة  فبالنسبة الي الاردن.. فان مضيق تيران ..يعد من اهم المضائق الملاحية الاستراتيجية للاردن.. فهو المنفذ البحري الوحيد للاردن من ناحية البحر الاحمر  وميناء (العقبة )الاردني.الا ان المملكة الاردنية الهاشمية لم تصدر اي بيان رسمي من الحكومة الاردنية سواء بالموافقة..على انشاء الجسر او الاعتراض عليه ..؟ ولكن يبدو ان الاردن وهذا مجرد اعتقاد.. ان الاردن ستوافق على الجسر نظرا للتراجع في حركة الملاحة في خليج العقبة.. ولاسباب سياسية ومالية .

لم تنتظر( اسرائيل) طويلا ولم تقف مكتوفة اليديدين تجاه الجسر المقترح بين مصروالسعودية.. فاخرجت من الخزائن المغلقة مشروعا مضادا لجسر الملك سلمان وهو مشروع (انشاء خط سكة حديد) بين ايلات على البحر الاحمر الي ميناء (اسدود) على البحر الابيض المتوسط .وفي (ايلات) تنزل البضائع من السفن وتوضع على عربات السكك الحديدية.. التي تقوم بنقلها الي( ميناء اسدود) على البحر الابيض المتوسط  حيث تكون السفن راسية بانتظار القطارات السريعة .ويربط خط السكة الحديد جميع المدن الاسرائلية التي يمر بها .ومن المؤكد ان هذا الطريقة ارخص واسرع.. من العبور في( قناة السويس) بحسب ما نشرته جريدة (هارتس) فالقطارات السريعة اصبحت تسير بسرعة 360 كيلومتر في الساعة  وتوجد قطارات اسرع من ذلك فهي تسير على مخدات من الهواء المنفوخ وتصل سرعتها الي 500 كيلومترفي الساعة .وعلى اي حال فان اعلان اسرائيل عن السكة الحديد يبدو انه كان مخططا ومحضرا له منذ زمن الا انه موضوعا في دروج او خزانات احدى وزارات العدو الاسرائلي بانتظار اللحظة المناسبة ..وجاء اعلان جسر الملك سلمان ليقدم الي اسرائيل هدية على طبق من ذهب.. فهي سوف تنفذ مشروع السكة الحديد لينافس (قناة السويس ) بل ان اسرائيل تعتقد بان عددا كبيرا من السفن العملاقة ..سوف يترك( قناة السويس)وينتقل الي اسرائيل مفضلا مشروعها الجهنمي الجديد .الا ان اسرائيل ما كانت لتجرؤ على الاعلان عن سكة حديد تربط البحمر بالبحر الابيض المتوسط لولا وجود(مذكرة التفاهم) الاسرائلية الصينية التي وقعت في( بكين) سنة 2014 ووقعها عن اسرائيل وزير النقل الاسرائيلي (إYisrael Kat )ووقعها عن الصين وزير النقل الصيني( لي شنجلن) فان الصين تمتاز بصناعة السكك الحديدية ..ومن المتوقع بل من المؤكد ان (شركات صينية) هي التي سوف سوف تتولى تنفيذ المشروع وتمويله ولقد قدرت التكلفة المبدئية لمشروع سكة حديد ايلات- اسدود بمبلغ 14 مليار دولار ..ولم يعلن عن مصدر التمويل.. وان كان هذا ليس صعبا على اسرائيل فالبنوك اليهودية منتشرة في الكرة الارضية وجميعها على استعداد لتقديم المساعدة لدولة الظلم والاجرام في الارض المحتلة .ان اسرائيل عدو..مهما وقعت من معاهدات سلام.. مع ادول العربية ومهما توهمت الدول العربية بصدق اسرائيل. فقد صدق امير الشعراء احمد شوقي عندما قال:-

العدو عدو وان طال زمانه     فان الحقد في صدره مدفون

هذه اسرائيل عدوة العرب لا تريد لهم تقدما ولا حتى حياة فالحروب التي شنتها على العالم العربي منذ نشأنها لا تعد ولا تحصى .وهي تعادي (مصر) بشكل خاص فان مشروع السكة الحديد بين البحر الاحمر والبحر الابيض المتوسط هو منافس لقناة السويس التي يعتمدالاقتتصاد المصري على دخلها . ثما( سد النهضة) في (اثيوبيا) تخطيط وتمويل اسرائيلي القصد منه (جفاف نهر النيل)والقضاء نهائيا على مصر.. التي اطلق عليها المؤرخ العالمي الشهير(هيرودوت) اسم مصر هبة النيل من قديم الزمان. وما نراه من بربرية ووحشية لا مثيل لها يرتكبها جنود اسرائيل مع الفلسطينيين.. وابشع ما نراه قطعان اليهود تحاول اقتحام باحات المسجد الاقصى المبارك  في القدس الشريف تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال الاسرائيلي البغيض.ويحميه الفلسطينيون بصدورهم العارية.

يا رب ارحمنا برحمتك ومن اراد شرا بنا فحالنا لا يخفى عليك يا رب ..!!

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Comments


bottom of page