top of page

صراع البقاء بين المسجد الاقصى المبارك وهيكل سليمان..؟


صراع البقاء بين المسجد الاقصى المبارك وهيكل سليمان..؟

حاولت اسرائيل حرق المسجد الاقصى المبارك هدية السماء الي المؤمنين في الارض..الا ان الله اطفأ نارهم كما اطفأ النار الي عملها المشركون لحرق سيدنا ابراهيم عليه السلام .االمسجد الاقصىهو السراج المنير في مدينة (القدس) التي هي مدينة الانبياء منذ فجر التاريخ ..فكان صوت المصلين في (المسجد الاقصى) هو اللحن السماوي المقدس.. الذي يزيد الارض نورا وضياءا ..وهو ثالث الحرمين الشريفين بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة والمجد النبوى الشريف في المدينة المنورة ..ولقد باركه الله سبحانه وتعالي.. حيث امر (سيدنا ادم) ببنائه فقد سؤل رسول الله صلي الله عليه وسلم عن اول بيت وضع للناس..؟ فقال انه البيت الحرام في مكه. وسئل ومن الثاني يا رسول الله ..؟ فقال عليه الصة والسلام المسجد الاقصى المبارك.فان الله امر (ادم) ببناء المسجد الحرام.. ثم امره ببناء المسجد الاقصى.. وبينهما اربعون عاما.فالمسجد الاقصى باركه الله لانه بني على امر من السماء وكذلك اختيار المكان فهو اختيار اللاهي وليس بشريا.ومن هناجاءت (قدسيته).فهو مكان مقدس بالنسبة للمسلمين. فمكان المسجد الاقصى بحجارته الضخمه فلا يستطيع اي مصلي الا ان يقف امامه بخشوع رهبة ومحبة.فهو بين يدي الله سبحانه .خاصة والمسلم يتذكر قوله تعالى (سبحان الذي اسريى بعبده ليلا من المسجد الحرام الي المسجد الاقصى الذي باركنا حوله) سورة الاسراء ..فقصة الاسراء والمعراج صورة حية امام المصلين .ولكن المؤلم في القلب ان اليهود استولوا على القدس الشريف سنت 1948 واكملوا الاستيلاء عليها سنة 1967 وتحولتمدينة السلام الي ميدان للصراع بين المسلمين وبين اليهود او اسرائيل.ولذا يغلي الدماءفي عروقنا عندما نسمع حاخامات اسرائيل يصرون على هدم المسجد الاقصى المبارك .. قال تعالي:- ( ومن اظلم ممن منع مساجد الله ان يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها اولئك لهم في الدنيا خزي ولهم في الاخرة عذاب عظيم) .سورة البقرة. بحجة انه مقام فوق ما يزعمون (هيكل سليمان) الذي يعتبونه تاج الحضارة اليهودية ..فهو مبنى لا رأت عين مثله ولا سمعت اذن عن بهائه ..بالرغم من ان احدا لم يشاهده ولا حتى يرى اثرا من اثاره.. فهو موجود في اساطير الحاخاماتوكتب اليهود القديمة .وطبعا المسلمون يفدون الاقصى بارواحهم فهو من مقدساتهم .الا ان اليهود وهم اسوأ خلق الله وابرعهم في خلق الفتن.. فقد حاولوا احراق السجد الاقصى حيث دخل يهودي استرالي ..الي المسجد وسكب الكاز على منبر(صلاح الدين) واشعل النار فيه بسرعة فاتت النار على المنبروعلى اجزاء من المسجد .الا ان الفلسطينيين من اهل (القدس) استطاعوا اطفاء النار بوسائل يدوية ..فقد منعت اسرائيل سيارات الاطفاء من الوصول الي المسجد الاقصى ..وقيل عن الشاب اليهودي.. انه مختل عقليا ولم يحكم عليه بشيء فهذه عادة اسرائيل دائما.ولكن لماذا اصرار حاخامات اسرائيل على هدم المسجد الاقصى ..؟ الحقيقة الخفية نعرفها من تصريحات الحاخام كهانا قبل قتله فهي تدرس كل يوم في اسرائيل واهم ما قاله هو :- (ان وجود عرب في فلسطين هو تحقير لاسم الرب.. لذا فان طردهم هو عمل ديني قبلان يكون عملا سياسيا ). هذه الخرافات التي يحكيها المتطرفون او العنصريون الذين طردوا من معظم بلاد الدنيا .اصبحت( التوراة) لديهم عقد تمليك ارض فقط..؟ولقد اصبح الرب في نظرهم سمسار عقارات بحسب العقلية اليهودية فهو يهب او يبيع ارضا واصبح اليهود مجرد مشترين لقطعة ارض وهبهبا الله لهم مقابل القرابين المشوية التي يقدمونها له..؟ ان اليهود يقفونموقفا متحديا للعالم كله بالرغم من قلة عددهم فيعتبرون المسلمون والمسيحيون والعالم كله .. على ضلال وان الشعب اليهودي في هذه الدنيا هو الوحيد الذي على حق ..!فنظرتهم الي الاديان السماوية نظرة رفض واحتقار وبالتالي فان المساجد والكنائس لا قدسية لها عندهم بل هي غير مرغوب فيها . الحضارة اليهودية التي يعتبرون هيكل سليمان تاجا لها والذي يريدون هدم المسجد الاقصى لاعادة بناء الهيكل المزعوم مكانه.. لا قدر الله .هذه الحضارة اهم اعمدتها السحر والتنجيم والنبؤات فهي مبنية على الخرافات والاساطير يخرجونها من مزابل التاريخ.. ولا تقف املم اي تحدي عقائدي ديني يعتمد على الكتب السماوية.واقرب مثال على مزاعمهم ما جرى عند اغتيال الجنرال اسحق رابين ا.. عندما اعتقل الشاب الذي اغتال رابين رئيس وزراء اسرائيل اعترف في المحكمة بجريمته.. ولكنه قال ان الرب امره بذلك..؟ولم يذكر للمحكمة كيف اتصل الرب به ..؟هل تلقى امر القتل من الرب (بالموبايل) او (بالفاكس) او بمناداة مباشرة من الرب ..؟ المثير ان المحكمة لم تسال هذا السؤال فكأن القاضي في اسرائيل.. يعرف كيف توجد قناة ..للاتصال بين اليهود والرب..؟

ان الارهاب الاسرائيلي لن يقف بانتظار اكتشاف هيكل سليمان او اثاره بل انه سوف يحاول الاعتداء على المسجد الاقصى المبارك.. باي طريقة يبتكرونها فنحن نتذكر المجرم الجنرال (شارون) عندما اقتحم الاقصى محاطا بالاف الجنود الاسرائليين المدججين بالسلاح وهو يعرض السلام..؟ ونذكر الجنرال ايهود باراك عندما قال (لا معنى لفلسطين بدون القدس ..ولا معنى للقدس بدون الهيكل.. فهو تاج الحضارة اليهودية ) ولا ندري اين هي حضارة اليهود ..؟ حضرة السرقة..؟ فقد سرق اليهود المصريين عند خروجهم من بعد ان امرهم نبيهم بذلك (فحمل الشعب عجينهم قبل ان يخمر وفعل بنوا اسرائيل قول موسى فطلبوا من المصريين امتعة فضة وامتعة ذهب والرب اعطى نعمة للشعب في اعين المصريين فسلبوا المصريين )التوراة – سفر الخروج – حضارة عجيبة ..شعب يسرق بناء على امر نبيهم.. وربهم يساعدهم على السرقه ..وكتابهم المقدس يروي ذلك. المسجد الاقصى لم يقم على انقاض هيكل سليمان..فهو موجود على سطح الارض…. قبل سيدنا سليمان عليه السلام …فالهيكل مجرد اسطورة في عقول الحاخامات وليس له وجود .بل انه اكذوبة من نسج خيال حاخامات اسرائيل مثل الوعد الالهي وشعب الله المختار ..الخ.ومن ناحيتنا فلن نسمح بهدم المسجد الاقصى باذن وان لله بيوتا يحرسها رب العالمين.. ويدافع عنها عباد الرحمن المؤمنين من اهل (القدس) وفلسطين والعالم العربي والاسلامي باذن الله.ونقول كما قال سيد مكة ان للبيت ربا يحميه.

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Comments


bottom of page